الاتحاد

الرياضي

ماراثون دبي ينطلق اليوم

صدقي عبدالعزيز:
تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ينطلق صباح اليوم ماراثون دبي الدولي الثامن من خلف أبراج الإمارات ومركز دبي التجاري العالمي ببر دبي لمسافة 42,195 كم في تمام الساعة السابعة صباحاً بمشاركة كوكبة من النجوم العداءين الأبطال العالميين من كينيا وأثيوبيا وتنزانيا وأريتريا والجزائر والإمارات والمغرب الى جانب بطلات أثيوبيا والمغرب وروسيا وتنزانيا والعديد من باقي الجنسيات والمتوقع أن يشهد مشاركة ألفين من المتسابقين·
ومن المقرر أن يعطي أحمد الكمالي المنسق العام للماراثون إشارة الانطلاق للسباق والذي تعقبه بعشر دقائق انطلاقة سباق الطريق لمسافة (10) كم بمشاركة نحو أكثر من ألفي عداء وعداءة من كافة الجنسيات والفئات السنية المختلفة·
وفي تمام الساعة العاشرة والنصف ينطلق السباق العائلي لمسافة ثلاثة كيلومترات بمشاركة كبيرة وغفيرة من المتوقع أن تتعدى الخمسة آلاف مشارك إن لم يكن أكثر حيث سيغلق باب التسجيل للسباق العائلي صباح اليوم، ويجئ ذلك من قبل اللجنة المنظمة في سبيل إتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من المقيمين للمشاركة الذين لم تتح لهم فرصة التسجيل في الأيام الماضية·
ومن المعروف أن السباق كان مقرراً انطلاقه في السادس من يناير المنصرم والذي تأجل للظروف التي مرت به الدولة في وفاة المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم 'رحمه الله' وأدخله فسيح جناته·
وتبلغ جوائز ماراثون دبي استاندرتشارتر نحو (750) ألف درهم منها (25) ألف دولار للفائز الأول بسباق فئة الرجال للمرارثون الى جانب سيارة تويوتا يارس فيما ستنال بطلة الماراثون للسيدات جائزة مالية قدرها (25) ألف دولار، وسيتم تكريم العداءين العشرة الأوائل بالسباق الرئيسي للماراثون فيما سيتم تكريم البطلات الست الأوائل بسباق الماراثون للسيدات·
وفي خطوة لتشجيع مشاركة أبناء الدولة المواطنين بالماراثون قررت اللجنة المنظمة للسباق تخصيص ثلاث جوائز مالية لأول ثلاثة عداءين مواطنين حيث سينال الفائز الأول منهم ألف دولار والثاني خمسمائة دولار والثالث مائتين وخمسين دولار، كما قررت كذلك تشجيعاً لفتاة الإمارات على المشاركة بالسباق تخصيص ثلاثة جوائز مالية أيضاً لهن وهي خطوة مشجعة لهن على ممارسة اللعبة والمشاركة فيها·
واعتمدت اللجنة المنظمة لماراثون دبي 2006 ثلاث جوائز مالية للرجال والسيدات بسباق العدو على الطريق لمسافة عشرة كيلومترات بمجموع ثلاثة آلاف وخمسمائة دولار أميركي مناصفة بينهم، هذا الى جانب الكؤوس والميداليات الذهبية والفضية والبرونزية وميدالية السباق·
سيارة لمن؟
وتشجيعاً لكافة المشاركين بالسباقات الثلاثة المقامة اليوم وهي الماراثون الرئيسي وسباق الطريق لمسافة (10) كيلومترات والسباق العائلي لمسافة (3) كيلومترات قررت اللجنة تقديم سيارة هدية لصاحب أو صاحبة الحظ السعيد من المشاركين في هذا الكرنفال الرياضي الرائع من خلال إجراء سحب على الأرقام الخاصة بالتسجيل والمشاركة في السباق وهي عبارة عن سيارة أخرى تويوتا يارس، فلمن سيبتسم الحظ السعيد اليوم من المشاركين والمشاركات بالسباق·
وللسعي لإدخال عنصر التشويق والإثارة وزيادة سرعة السباق قررت اللجنة المنظمة رصد مبلغ عشرين ألف دولار أميركي للعداء الذي يسجل زمناً وقدره (2,10) ساعة في السباق فيما تم رفع المكافأة الى أربعين ألف دولار أميركي في حال تسجيل زمن وقدره (2,08) ساعة الى جانب الجوائز المخصصة للسباق وقدرها (25) ألف دولار وسيارة للرجال و (25) ألف دولار للسيدات مما يجعل الفائز الأول أو الفائزة من السعداء·
وقد أنهت اللجنة المنظمة كافة الاستعدادات الخاصة بالانطلاق والترتيبات النهائية لإقامة هذا الماراثون العالمي في نسخته الثامنة والذي ينال اهتماما كبيرا من كافة المؤسسات الحكومية والهيئات والشركات بالدولة وتتابعه الملايين من عشاق ومحبي سباقات المارثون عالمياً·
ومن المعروف أن السباق يحظى باعتماد الاتحاد الدولي لألعاب القوى (الايمس) وكذلك اتحاد الإمارات لألعاب القوى والذي يشارك حكام الدولة بإدارته بالتعاون مع الحكام المعتمدين للماراثون من انجلترا·
وكان بول هودسون الخبير بالاتحاد الدولي لألعاب القوى لسباقات الماراثون وسباقات العدو على الطريق (الايمس) قد قام بقياس واعتماد مسافة الماراثون دبي 2006 حيث تمت المصادقة الدولية عليه وتمت برمجته ضمن الأجندة الدولية لسباقات الماراثون العالمية مع جعل اسم الإمارات ودبي على خريطة الرياضة العالمية للماراثونات·
أبرز المشاركين
ويخوض السباق نخبة من الأبطال والبطلات العالميين في الماراثون يتقدمهم أبطال سباق ماراثون دبي 2005 للدفاع عن لقبهم في فئتي الرجال والسيدات ويجينيا جوتا الأثيوبي وزميلته ديربي هوندي الى جانب الكيني ويلي شيريون والأثيوبي جيداي اماه والبطل ديليا اسياجو الكينية وصيفة البطولة العام المنصرم والروسية لارميسا ماليكوفا صاحبة البرونزية·· كما يشهد السباق مشاركة أبطال كينيا أمثال ولسون كبرونو وزميله جوزيف نجورام وبونفيس ماسويسينا وجومو جودون واريك جبووني والاثيوبي ادو جباتولا وبلجا ديداه ودريس يوميباه وتسفي بوجالا ودريجي تاديسي وديجيني كوتا والتونسي راشد بن علي أمور والجزائري نيلي سعيد والاريتري ياريد اتسمروم الى جانب بطلنا الإماراتي أيوب حسين الذي يتوقع أن يكون ضمن العشرة الأوائل للسباق، مع كوكبة نجوم من رومانيا وروسيا وانجلترا والعديد من الأبطال العرب والمقيمين على أرض الدولة واليابان وجنوب أفريقيا·
ومن المعروف أن سباق ماراثون دبي منذ انطلاقته وحتى الآن شهد مشاركة (174,211) متسابقاً يمثلون (193) دولة من مختلف بقاع العالم وبمتوسط بلغ تسعة آلاف ومائتين وستة وسبعون مشاركاً سنوياً·
يدير فعاليات الماراثون (212) حكما منهم (35) حكماً من انجلترا و (30) حكماً من اتحاد الإمارات لألعاب القوى الى جانب المتطوعين·
الجهات الراعية
يحظى ماراثون دبي 2006 برعاية العديد من المؤسسات أهمها بلدية دبي وشرطة دبي والقوات المسلحة وبرنامج وطني ودائرة الصحة والخدمات الطبية وإذاعة وتليفزيون دبي ومركز دبي التجاري وفندق جي دبليو ماريوت الفندق المعتمد الرسمي للاعبين واللاعبات وتويوتا واتحاد ألعاب القوى ومهرجان دبي للتسوق وتكون مدينة دبي الرياضية ومياه اكوافينا ومست وخان صاحب ويوروتك وأزوستار ودائرة السياحة والتسويق التجاري ودبي القابضة الى جانب ستاندر تشارتر بنك الذي قدم مفاجأة كبيرة بإصداره بطاقة فيزا تحمل اسم وشعار ماراثون دبي 2006 في خطوة غير مسبوقة لسباقات الماراثون العالمية·
السباق الأعلى
أعلنت دبي القابضة عن تقديم جائزة مالية خاصة قدرها مليون درهم للعداء الذي يتمكن من تحطيم الرقم العالمي للماراثون خلال سباق ماراثون دبي 2006 الذي ينطلق صباح اليوم·
ومن المعروف أن الرقم العالمي لسباق الماراثون هو 42,195 كم مسجل باسم البطل الكيني باول ترجات والبالغ 2,04,55 ساعة فيما رقم سباق ماراثون دبي المسجل باسم العداء الكيني جوزيف كوهوجو والبالغ 2,09,33 ساعة وهو ما جعل سباق ماراثون دبي ينال التصنيف الاثني عشر عالمياً على مستوى سباقات الماراثون المقامة على مستوى العالم والبالغة أكثر من 1830 سباق ماراثون يقام في مختلف أنحاء المعمورة وذلك باعتماد تصنيف الاتحاد الدولي للماراثونات (الايمس)·
وبالإعلان عن تلك الجائزة الجديدة المفاجأة لمجموعة دبي القابضة يكون سباق ماراثون دبي 2006 هو الأغلى على مستوى العالم ويعتلي قمة السباقات الخاصة بالماراثون في العالم·
حضور وطني في 'رياضة وطني'
تتخلل فعاليات ماراثون دبي العالمي الذي يقام في دبي اليوم مشاركة فعالة لنشاط 'رياضة وطني' عبر عدد من النشاطات المصاحبة التي حرص القيمون على البرنامج على المشاركة بها في الماراثون بهدف تعزيز المشاركة المحلية في هذا الحدث السنوي الذي يستقطب جمعاً كبيراً من المشاركين من مختلف الأعمار والجنسيات في الإمارات·
ويقول أحمد عبيد المنصوري، المنسق العام لبرنامج وطني ان مشاركة البرنامج في الماراثون تأتي ترسيخاً للأهداف الرئيسية لنشاط 'رياضة وطني' بتشجيع مختلف أنواع الرياضات في مجتمع دولة الإمارات والتركيز على الدور الذي تلعبه كنشاط مجتمعي يلم شمل المجتمع كأحد الوسائل العديدة لربط أفراده بعضهم ببعض وتعزيز العلاقات بينهم والإحساس بالمشاركة سواء في الفوز أو الخسارة·
وأضاف المنصوري ان البرنامج سيضم أيضاً قيام المشاركين في الماراثون والحاضرين بوضع بصماتهم على مجسم ضخم لخريطة الإمارات كتعبير وفاء رمزي للدولة التي تحتضنهم في حين سيكون للتراث الشعبي حضور متميز من خلال عرض رقص وغناء تراثي لفرقتين شعبيتين من الدولة·
ويقول المنصوري إن للرياضة حيزا كبيرا ضمن برنامج 'وطني' انطلاقاً من مبدأ تعزيز روح الجماعة والمشاركة والروح الرياضية التي تمنح السماح في النفوس وتمتن علاقة البشر فيما بين بعضهم·
والجدير ذكره ان فعالية 'رياضة وطني' تأتي لتعيد إحياء دور الرياضة كأحد العوامل التي تربط أفراد المجتمع سواء كانوا في أحياء أو إمارات أو دول أخرى كما هو الحال مع فعالية دوري كرة القدم للأحياء السكنية والذي يهدف الى تفعيل دور الأحياء السكنية كوحدة أساسية للتنمية· كما يتم من خلال فعالية 'وطني' تنظيم العديد من المسابقات الرياضية التي تهدف الى تمجيد الرياضات التراثية مثل الغوص وصيد السمك والصيد بالصقور وسباقات الهجن إضافة الى تشجيع الإبداع في الرياضات الأولمبية مثل الرماية والجري وألعاب القوى وفنون الدفاع عن النفس·
أما برنامج 'وطني' الذي انطلقت فعالياته في الثلاثين من نوفمبر 2005 فيقام بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وبدعم من المجلس التنفيذي لحكومة دبي والقيادة العامة لشرطة دبي وعدد من المؤسسات العامة والخاصة بهدف خدمة برامج التنمية المجتمعية وتعزيز مفاهيم الهوية الوطنية وتعميق ممارسات المواطنة الصالحة عند جميع من جعلوا دولة الإمارات العربية المتحدة موطناً لهم سواء من المواطنين أو المقيمين أو الزائرين·
ويهدف البرنامج الى تكريس مفهوم المواطنة الصالحة كركيزة أساسية للحفاظ على القيم الإسلامية والعربية، وعلى تماسك لحمة المجتمع الإماراتي من التأثيرات الخارجية في ظل الانفتاح بين دول العالم وتكسر الحواجز بين الأمم والشعوب والتطور التكنولوجي الذي أدى الى تداخل الثقافات واختلاط القيم·
ويضم البرنامج الذي يشارك فيه عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة، خمسة محاور أساسية وهي نساء وطني وشباب وطني وإيمان وطني ورياضة وطني وثقافة وطني، وكل محور منهم يشتمل على عدة فعاليات تثقيفية ورياضية وجولات تعريفية لعوالم تراث وتاريخ الإمارات العربية، فضلاً عن إقامة دورات تدريبية للنهوض بمستوى الأداء الوظيفي والتربوي والأخلاقي لكافة شرائح المجتمع في دولة الإمارات العربية·

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»