الاتحاد

الاقتصادي

إطلاق «أطلس» العالم لموارد الطاقة المتجددة

مندوب يوقع على بيان المشاركة في الأطلس بحضور عدنان أمين (وام)

مندوب يوقع على بيان المشاركة في الأطلس بحضور عدنان أمين (وام)

أبوظبي (الاتحاد) - أطلقت الجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا” أمس أول أطلس عالمي خاص بموارد الطاقة المتجددة، وذلك في الاجتماع السنوي الذي عقدته بأبوظبي ويختتم اليوم، ليكون بذلك أول أطلس من نوعه متاحاً للعموم على الإنترنت. ويعد الأطلس العالمي أكبر مبادرة من نوعها تهدف لتقييم وتصنيف موارد الطاقة المتجددة المتاحة على مستوى العالم.
ويجمع الأطلس بيانات وخرائط من مختلف المؤسسات البحثية والشركات ويرسم صورة متكاملة ومفصلة لموارد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح ومن المخطط أن يتوسع خلال العامين المقبلين ليشمل أشكال الطاقة المتجددة الأخرى.
وجاء إطلاق أطلس العالم لموارد الطاقة المتجددة خلال الاجتماع الذي ضم ممثلي 150 دولة في أبوظبي لمناقشة السياسة الدولية حول الطاقة المتجددة.
وستوقع تسع دول جديدة على بيان المشاركة في الأطلس ليرتفع العدد الإجمالي للدول الموقعة إلى اثنتين وعشرين.
والأطلس هو عبارة عن منصة عمل مفتوحة على الإنترنت متاحة للجميع على موقع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، وتم تصميمه لرفع مستوى الوعي بالإمكانات المتاحة لموارد الطاقة المتجددة ولمساعدة الشركات والمؤسسات التي تسعى للاستثمار في هذا المجال في أسواق جديدة.
وقال مارتن ليدجار، وزير الطاقة والمناخ الدنماركي والذي تترأس بلاده الدورة الثالثة للجمعية العامة للوكالة “نتوقع زيادة كبيرة في الاستثمار في مجال الطاقة المتجددة خلال السنوات العشر المقبلة، وسيكون هذا الأطلس الجديد أداة فاعلة تساعد على اتخاذ القرارات المناسبة”. وقال عدنان أمين، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “يقدم لنا الأطلس العالمي أداة في غاية الفعالية تسهم في الجهود الدولية المبذولة لمضاعفة حصة الطاقة المتجددة في العالم بحلول عام 2030”. وأضاف “مشاركة اثنتين وعشرين دولة إضافة إلى عدد آخر من الدول يتوقع أن تشارك خلال الأشهر القادمة يعد مؤشراً واضحاً على وجود الإرادة السياسية للتحول إلى موارد طاقة متجددة ونظيفة”.

اقرأ أيضا

عمار النعيمي: استضافة المعارض العالمية تدعم الاقتصاد