الاتحاد

دنيا

وعد: لست للبيع أو الشراء

بيروت - هناء علاء الدين:
تسعى المطربة السعودية وعد للانتشارعربيا من خلال تقديم أغنيات متنوعة ترضي بها نفسها وجمهورها، وتسعى لاكتساب جمهور جديد· فبعدما غنت اللهجة اللبنانية، تقدم اليوم أكثر من أغنية باللهجة المصرية، لتكسب الجمهور المصري· هذا بالإضافة الى سياستها الجديدة في إصدار أغنيات منفردة تقدمها بأعمال مصوّرة عبر الفيديو كليب لتبقى على تواصل مع الجمهور·
وتفضّل اتباع هذه السياسة لكي تبقى على تواصل مع الجمهور في انتظار الانتهاء من ألبومها· فقد أصدرت منذ فترة أغنية مصورة بعنوان 'إبعد عني' من كلمات خالد تاج الدين والحان رياض الهمشري وتوزيع محمد مصطفى، وهي باللهجة المصرية من باب التنويع·
وعن سبب تأخير الألبوم الجديد تقول وعد: 'ليس التأخير بسببي أوهناك أي عقبة في الإنتاج، بل بسبب ظروف تعرض لها احد الشعراء الذين أتعامل معهم فقد توفي ابنه في فترة كان يجب أن يحضر التسجيل اثناء تركيب صوتي على الأغنية، لذلك اضطررت لتأجيل تسجيل الأغنية الى الوقت المناسب له، كما أن هناك أغنية للملحن نقولا نخلة قد انتهى من توزيعها وينتظر تركيب صوتي عليها، ففي السابق قدمت أغنية باللهجة اللبنانية وخصصتها للصم والبكم، وفي ألبومي الجديد سأقدم أغنية لبنانية من ألحان جان ماري رياشي وأحضر كلماتها مع شاعر جديد· هذا بالإضافة الى الأغنية باللهجة المصرية وأغنيات باللهجة الخليجية، ولم أسحب أغنيتي المصوّرة فيديو كليب بسبب أي انتقادات بل لأنني لم أكن راضية عن الفيديو كليب لأن الشركة التي نفذت لي العمل نصبت عليّ، ووعودني بأنهم سيعطونني الألبوم بعد ثلاثة اسابيع ولكنهم أعطوني اياه بعد ثلاثة اشهر ولم يسلمونني إلا بعد طلب مبلغ كبير جداً، ولم تقدم لي النسخة الأصلية، وعندما بدأوا بث الفيديو كليب دون موافقتي وتوقيعي عليه سحبته من القنوات، ولكن ما حصل معي يصلح فيه المثل القائل 'ضربني وبكى··· وسبقني واشتكى'·
وعن امكانية انتسابها الى شركة روتانا تقول وعد: 'أشعر بنفسي موجودة في اكثر من شركة واكثر من مكان، وأنا من عائلة 'فنون الجزيرة' التي أطلقتني وساهمت في انتشاري وأنتمي الى 'روتانا' لأنني موجودة في معظم برامج تلفزيون روتانا· لقد قدم لي أكثر من عرض من روتانا لكنني لا استطيع ترك شركتي لمجرد أن يأتيني عرض من شركة أخرى، حتى لو كان في العرض إغراء مادي لأنني لست للبيع أوللشراء، والجميل في 'فنون الجزيرة' أنها تتركني أعمل ما أريد في أغنياتي وهذا ما يريحني، فلماذا أتركها وأنضم الى شركة فيها الكثير من الفنانين قد لا أظهر بينهم ضمن قناة واحدة· لا يجوز الا يرى جمهوري مثلاً فيديو كليباتي إلا على قناة روتانا·
وتدافع وعد عن اتهامها بقسوة الملاحظات من خلال اشتراكها ضمن لجنة تحكيم برنامج 'زي النجوم' قائلة: 'على العكس كانوا يسمونني في البرنامج 'الأم الحنون' على عكس الموزع الموسيقي هادي شرارة 'الشرير' والشاعر أيمن بهجت قمرفهما ولا يسألان عن الملاحظات التي يقولانها للهواة بطريقة قاسية، بينما أنا كنت ناعمة بالكلام وأسلخهم بالعلامة وهذا ليس خطأ، وكنت أوجههم· فبرنامج 'زي النجوم' هو للهواة وله شروط معينة للاختيار وليس أن نقول للمشترك صوتك جميل، بل له اسس معينة، فقد يشترك شخص صوته جميل ولكننا لا ندعه يفوز لأنه لا يشبه الفنان، فالبرنامج اسمه 'زي النجوم' والشروط فيه أن يكون المشترك يشبه الفنان، لم يخترني تلفزيون دبي ويضعني في البرنامج من عبث وهذا فخر لي· وبعد ذلك كنت في لجنة التحكيم في مهرجان الأغنية الأردنية، كنت مع الاساتذة وديع الصافي ولطفي بوشناق وإحسان المنذر، وكنت أشعر مع هذه الاسماء الكبيرة كأنني المشترك الرقم 13 بين 12 مشترك· فلو لم يروا في خصائص فنية مهمة لما وضعوني في اللجنة، ولو لم أكن أعرف أنني سأقول رأيي الصحيح بما يرضي الله لما دخلت في هذه اللجان·
وعن برامج الهواة تقول: 'مشكلة هؤلاء الهواة أنهم لا يدعمون بعد نجاحهم في التلفزيون، مثلاً لا نرى هواة 'سوبر ستار' فقبل وجودهم في الساحة الفنية يكونون الأهم ثم يختفون بعده ولا يدعمون مثل أيمن الأعتر وعبير نعمة· بينما نرى هواة من برنامج 'ستار أكاديمي' يدعمون من التلفزيون بشكل كبير وهذا الدعم يوصلهم الى العالمية، ولكن للحقيقة أقول إن هواة ستار أكاديمي هم فنانون شاملون وليسوا مطربين لهم علاقة بالغناء فقط، ويصلحون للتمثيل أوالإعلانات أوالأفلام أفضل من الغناء، مع أننا نتسلى بهذا البرنامج الناجح الذي له جمهوره الكبير·
عن تغيير اطلالتها فتقول وعد:' أنا مثل أي امرأة تحب أن تغير شكلها بما يناسبها، ولا أعمل على تغيير شكلي سوى وفق موضة الأزياء والماكياج وموضة الشعر، وهذا ليس خطأ بل أحب التغيير مع الموضة ليشعر أنني اظهر له بصورة جديدة· كما أن هذا التغيير من ضرورات عصر الصورة فقد صار الجمهور لا يسمع بأذنيه بل بعينيه، لهذا يجب ان استند على الفيديو كليب لأظهر للجمهور بإطلالة جميلة أكون مقتنعة بها·
وتضيف : اذا كان الصوت من أساسيات الطرب، لكن يؤثر الشكل بنسبة 50 في المئة من وجود الفنانة المرأة في الساحة وإثبات حضورها، اليوم نرى فنانين رجالاً بدأوا بعمليات التجميل فما بالكم بالنساء ؟·
القرار 1559
قرار ابتعادي عن السعودية ليس بالقرار1559 ، بل لأنني اساساً سافرت لأعيش في اسبانيا بحكم حياتي الاجتماعية وزواجي وعائلتي، ثم انتقلت الى لبنان حيث حققت جزءاً من أمنيتي بوجودي فيه لأنني كنت أحلم بأن أدرس في بيروت، واليوم أحقق امنيتي في ابنتي التي تتعلم فيها بعيداً عن الفن، أما فنياً فلا نستطيع أن ننكر أن لبنان من أهم محطات الفنية، فبعدما عادت الحياة الى لبنان سبق غيره إعلامياً، ولكنني لم أبتعد عن الخليج أبداً، فمن يحبني يستطيع أن يأتي بي، عندما كنت في اسبانيا كان أهل الخليج يدعونني لأغني في مناسبات وكنت ألبيها من هناك، لهذا أجد بيروت أقرب من اسبانيا لأسافر منها الى الخليج·
المهرجانات الخليجية
عن أسباب عدم مشاركتها في المهرجانات الخليجية تقول:' من الضروري أن يوجه السؤال الى إدارة المهرجانات الخليجية الكبرى وليس من ناحيتي فقط بل الكثير من المطربين الخليجيين، لأنني على استعداد دائم لتلبية دعوتهم وأكون موجودة في أي حفلة او مهرجان أطلب إليه، وعندما لا اطلب لا استطيع فرض نفسي لأنني خليجية، صحيح لدينا مهرجانات في الخليج متعددة أهمها مهرجان 'هلا فبراير' في الكويت و'مهرجان الأغنية العربية في الدوحة' و'مهرجان البحرين' وهي مهرجانات خليجية من المفروض أن تستقطب المطربين الخليجيين· لهذا لا افهم سياسيتهم، فأنا لدي عتب على إدارة مثل هذه المهرجانات لأنهم لا يتصلون بي، لذلك أتضايق لأنني أجدهم يأتون بخريجي برامج الهواة مثل 'ستار أكاديمي' و'سوبر ستار' ولا يأتون بنا نحن الخليجيين الموجودين على الساحة الفنية· هذا بالإضافة الى رفضي مبدأ السمسرة التي يقوم بها بعض السماسرة في هذه المهرجانات ليستفيدوا من وجود الفنانين، وهذا الأمر يرفضه الكثير من المطربين الخليجيين وأرفضه أنا بدوري·
فقد نالت المطربة نوال الكويتية المرتبة الأولى جماهيريا على مستوى الخليج في استفتاء مجلة خليجية بنسبة 92 في المئة وأنا كنت الثانية والمطربة هند البحرينية الثالثة، والمطربة الإماراتية أحلام الرابعة، وهنا هو المنطق المختلف جماهيرياً، إلا ان قرّاء المجلة قدموا اقتراحاتهم وتصويتهم· فدائماً أقول والكثير مثلي بإن نوال هي الأولى خليجياً لأنها مطربة بدأت قبلنا نحن اللواتي ذكرت اسماءنا، وهي درست الموسيقى في المعهد العالي للموسيقى في الكويت، وملتزمة بخط غنائي لا يشبه أي خط، وهذا وضع كل المطربات الخليجيات اللواتي تتميز كل واحدة منهن بخط خاص بها·أما أحلام لا أستطيع أنا أوغيري أن نقيّمها، فهي فنانة ناجحة جداً ولديها جمهور كبير يحبها، وأنا من أشد المعجبين بها وأحبها كثيراً، لكنها بدأت الغناء بعد نوال وكانت ظروفها أفضل، فقد انطلقت في أوج فترة البث الإعلامي الفضائي في الوطن العربي، وهذا الأمر خدمها كثيراً وساعدها في الانتشار أكثر وبسرعة·

اقرأ أيضا