الاتحاد

الاقتصادي

11 شركة وهيئة إسكتلندية تعرض منتجاتها في «طاقة المستقبل»

أبوظبي (الاتحاد) - يشارك عدد من كبرى الشركات والهيئات الإسكتلندية المتخصصة بالطاقة المتجددة في القمة العالمية لطاقة المستقبل التي تنطلق فعالياتها غدا بأبوظبي.
وبحسب بيان صحفي أمس، تقود هذه المجموعة من العارضين هيئة التنمية الدولية الإسكتلندية التي ترعى التنمية الاقتصادية في اسكتلندا. ويسعى هؤلاء العارضون للبحث عن شركاء عمل جدد وإقامة تحالفات استراتيجية وإبرام اتفاقيات ترخيص مع شركات وهيئات في دول مجلس التعاون الخليجي.
ويشارك في القمة مارك هاللان، رئيس دائرة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في هيئة التنمية الدولية الاسكتلندية، سعياً للترويج لاسكتلندا بصفتها موقعاً مثالياً عالمي المستوى لتطوير التقنيات منخفضة البصمة الكربونية.
وقال هاللان “تمثل دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أحد أكبر أسواقنا الاستثمارية، سواء من حيث استقطاب المنطقة لعدد كبير من شركات الطاقة الاسكتلندية، أو من حيث كونها مصدراً لاستثمارات خليجية كبيرة في اسكتلندا. وفي العام الماضي حضر دولة الوزير الأول في الحكومة الاسكتلندية القمة العالمية لطاقة المستقبل وقمنا خلال اجتماعاتها بتوقيع اتفاقية إطار للعمل المشترك مع “مصدر”.
وتمتلك إسكتلندا ربع مصادر طاقة الرياح والمد والجزر الأوروبية، وتخطط لتوليد ما يعادل 100 في المائة من استهلاكها من الكهرباء من الطاقات المتجددة بحلول عام 2020، وتواصل المضي قدُماً في إطار العمل المشترك مع “مصدر” في إعداد برنامج شامل لتطوير مصادر الطاقة المتجددة.
ويشارك المعهد الاسكتلندي للطاقة الشمسية العضو في الوفد الاسكتلندي، بالاجتماعات التي سوف يعقدها الوفد مع “مصدر” خلال الأسبوع الحالي. وتستهدف تلك الاجتماعات بحث إمكانيات نقل المعرفة إلى دول مجلس التعاون الخليجي، وإسهام المعهد في تأسيس شركات جديدة في دول المنطقة استناداً إلى بروتوكول الإنترنت القائم حالياً والقابل للترخيص للاّعبين الآخرين فيها.

اقرأ أيضا

79 ألف رخصة تجارية مجددة في أبوظبي عام 2018