الاتحاد

دنيا

شبان الإمارات يختتمون اليوم «بطولة جيلونق للتنس الأولى» في استراليا

تنتهي اليوم “بطولة جيلونق للتنس الأولى”، والتي ينظمها بعض الطلاب المبتعثين من الدولة في استراليا.
بدأت الفكرة عندما بدأ بعض المبتعثين منذ ما يزيد على ثلاثة أشهر بممارسة هوايتهم في لعب التنس، وبعد انتهاء أحد التمارين اقترح الطالب محمد الرميثي تنظيم بطولة للطلاب المبتعثين في رياضة التنس وأطلق عليها اسم:” بطولة جيلونق للتنس الأولى”.
ويقول المبتعث وليد الصيعري : “كنا نلعب كل أسبوع واقترح الزميل محمد الرميثي الفكرة فأحببناها، وبدأنا العمل على قدم وساق لإنجاحها”.
لاقت الفكرة رواجاً وقبولاً بين الطلبة الاماراتيين في مدينة جيلونق ولم يترك الطالب الرميثي مجالاً للتردد عند البقية عندما تكفل بتقديم الجوائز من طرفه وهي “كأس البطولة وشهادات تقدير بالإضافة لجهاز اي بود i-pod” لكل شخص من الفريق الفائز، وتقرر أن تكون البطولة دورية يتم تنظيمها كل ثلاثة أو ستة أشهر.
وتم تحديد لجنة التنظيم على غرار كل البطولات، فهناك الإدارة التي يتولاها صاحب الفكرة والمدير المالي محمد الرميثي.
أما التنسيق للفعالية فكان من مسؤولية المدير التنسيقي عمر الهاملي، واختار الفريق وليد علي بن دحباج ليكون المدير الإداري والميداني.
تسابق الشباب على شكل فرق مختلفة، ضم كل فريق ثنائي متفاهم،الفريق الأول : محمد الدوسري و عمر الهاملي، الفريق الثاني : سعود اليافعي و وليد بن دحباج الصيعري، الفريق الثالث : عبدالله بن سليم الطنيجي و محمد الرميثي
، الفريق الرابع : محمد الخييلي و خليفه المهيري
وكان لابد من وجود حكم للمباريات، وهي مهمة تصدّر لها بنجاح الكابتن محمد الجعيدي، والمساعدان يوسف الكعبي وأحمد الحفيتي
شاركت في البطولة أربعة فرق فقط واختير لها توقيت يتلاءم مع أوقات دوام الطلبة والجو الاسترالي، فاخيرت فترة الظهر لها، حيث تبدأ المسابقة من الساعة 2.30 ظهراً في يوم السبت ، الإجازة الأسبوعية للطلبة، السبت المنصرم من الأسبوع الماضي، واليوم الذي تختم فيه البطولة، وسيعقب الاعلان عن النتائج اليوم حفل شواء وتكريم الفائزين والمساعدين.

اقرأ أيضا