الاتحاد

دنيا

سعر الخبز

أصبح التركيز على تطبيق السعر الجديد للخبز هو الشغل الشاغل والموضوع الأهم الذي تتحدث عنه معظم صحف الدولة والكثير من الناس، فهناك عدم التزام من أصحاب المخابز بتطبيق القرارات واتجهوا إلى وسائل الالتواء والهروب من تنفيذ القرار، ولا ندري ما السبب ·· ناهيك عن أنواع سلع أخرى ومنتجات اتجهت أسعارها إلى الارتفاع ··
ولماذا الخبز فقط ؟ وليس الحليب مثلاً ؟ أو أي سلعة أو منتج آخر؟
فهل انخفضت أسعار تلك السلع التي كانت ضمن قائمة الأنواع المخفضة والمحددة من قبل وزارة الاقتصاد·· كنت أتساءل هل سيأتي يوم نأكل فيه الخبز خالياً من أي حشوات، دون جبن أو زعتر أو معززات أخرى من خضروات كالخس والطماطم اللذيذة، أو دون صلصات، كالكاتشاب والمايونيز

هل زمن شد الحزام بدأ؟

مارأيك في أسعار الأجبان مثلاً ؟ هل تراها أسعاراً جيدة بالنسبة لعائلة كبيرة ذات دخل محدود؟···قارن نفس المنتج في بلد آخر ستراه أقل منه سعراً ····
وكذلك الخضروات·· قارن أسعارها من متجر إلى آخر ومن سوق إلى آخر ومن مركز تجاري لآخر، ستجد اختلافاً ليس بقليل مقارنة بالخبز وسعره القديم عن الجديد بدرهم إلى درهم ونصف ليس إلا··
كل هذا يستدعي مقارنة باقي الأسعار بالنسبة للخضر والفاكهة والأجبان والحليب واللحوم والدواجن والاسماك، والزيوت·· أليست هذه متطلبات أساسية وضرورية ؟ كذلك أسعار العقارات والإيجارات·· وأسعار الخدمات، والوقود وكل شيء، ولن أتوقف عندها فهي كثيرة وتتطلب الكثير من الأوراق
فهل هذا التركيز على الخبز فقط يستحق كل هذا ؟
وهل يعتبر تمهيداً لجعل الناس يتقبلون فكرة أكل الخبز دون أي حشوات ···أم أنه فقط مجرد وعد لتطمين الناس بأن الأسعار في انخفاض ··؟
أقترح على جمعية حماية المستهلك ووزارة الاقتصاد بإعادة النظر والجدية بإلزام المخابز والمتاجر ومحال بيع السلع الغذائية الأساسية بالأسعار الجديدة وأن تعود أدراجها إلى أسعارها القديمة في الإمارات، حتى لا تصاب أسعار كل السلع بالجنون··!

أم رغد ـ أبو ظبي
Cutecat_77@yahoo.com

اقرأ أيضا