الاتحاد

الرياضي

6 فارسات في مونديال «أم الإمارات».. و«دولية» لطيفة تجذب 12 فارساً

سباقات البوني تحظى بالاهتمام والمتابعة (الاتحاد)

سباقات البوني تحظى بالاهتمام والمتابعة (الاتحاد)

دوندخت (الاتحاد)

يحتضن مضمار دوندخت العريق في مدينة لاهاي في هولندا عصر اليوم، فعاليات الجولة السادسة من كأس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والجولة السابعة من بطولة العالم لمونديال «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «إفهار»، والجولة السادسة من «دولية» الشيخة لطيفة بنت منصور بن زايد آل نهيان لخيول البوني، وكأس الوثبة ستاليونز، وتقام هذه السباقات تحت مظلة النسخة الحادية عشرة من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة بالتزامن مع عام التسامح، وبشعار عالم واحد 6 قارات أبوظبي عاصمة سباقات الخيول العربية.
وتقام فعاليات المهرجان، بناءً على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات».
ويتضمن المهرجان كأس زايد، وبطولتي العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «إفهار» والفرسان المتدربين «إيفهرا»، وكأس الوثبة ستاليونز، وجوائز دارلي التقديرية لـ«أم الإمارات» أبوظبي 2019، وسباقات القدرة بإشراف الاتحاد الدولي، وبطولة الشيخة لطيفة بنت منصور بن زايد آل نهيان الدولية لخيول البوني.
وخصصت الجولة على كأس زايد لمسافة 1900 متر للخيول العربية الأصيلة في سن أربع سنوات فما فوق للفئة الثالثة، وتشارك فيه 7 خيول، يتصدرها «لايتنج بولت» بقيادة تاج أوشي والفائز بعدة سباقات فئوية.
ويدافع «لايتنج بولت» لمالكه لاندجود ووترلاند، وبإشراف كارين فان دين بوس، وبقيادة تاج أوشي، عن لقبه بعد فوزه بالجولة التاسعة لكأس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في العام الماضي.
وأبرز الخيول المتحدية هو «نو آند نو الموري»، لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، وبقيادة روبرت كارلوس مونتنيجرو، وعمره 5 سنوات، ويبلغ تصنيفه 111 رطلاً.
وسبق للجواد «نو آند نو الموري»، المنحدر من نسل «نوريسك الموري»، أن فاز بالشوط الثاني من سباق دبي الدولي في العام الماضي، وأقيم برعاية سفارة الإمارات في لندن على مسافة 2000.
وسيكون بالمرصاد الجواد البلجيكي «ميسي» الذي تطور مستواه بشكل كبير، حيث حصل على بطولة كأس الوثبة ستاليونز في بلجيكا بفارق مريح ويقوده جي مارين، وينافس على لقب السباق «ايم» بقيادة إف جنتزكاي، و«جلدي كرو» بقيادة إم لوبيز، و«بيرسليس» بقيادة إس هيلين، و«جيمس دا» بقيادة الفارسة إن فان دين تروست.
وتستقطب الجولة السابعة من مونديال سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «إفهار» لمسافة 1600 متر، 6 من نخبة الفارسات، وتقود الفارسة سي كلينكنبيرج الجواد «تجاري»، والفارسة سي كاردو الجواد «افجان»، وتقود الفارسة سي فليشنر الجواد «زيجي دا»، والفارسة سي ماير الجواد «جاهز»، والفارسة ناديا إبراهيم الجواد «نيشان»، فيما تقود الفارسة ال كارمليت الجواد «برويات تي».
وتجتذب دولية الشيخة لطيفة بنت منصور بن زايد آل نهيان للبوني لمسافة 500 متر، 12 فارساً من سن 8 إلى 14 عاماً، يمتطون صهوات خيول البوني الصغيرة التي لا يتجاوز ارتفاعها 138 سم.
وتقود الفارسة جيسي بوسمان البوني «الدورادو»، وجين لانجنبيرج «سكيبي»، وبريكجي بيناكشيو البوني «جيسبر»، وبوك كرومكامب «كي بي ريسكي دريم»، وميس جاريت «تريشر»، وسوس شيرز البوني «بريز».
وتقود الفارسة ليك شيرز البوني «7 شارلي»، والفارسة اشلي فان ريجين «توربو»، ونوك دو لا ري «شاين»، وميا فان دجيك البوني «دييجو»، وكريستينا نيتو البوني «كابول»، فيما تقود الفارسة نينكي فان بيك البوني «كاندي».
وتعتبر بطولة البوني، من أكثر البطولات اجتذاباً للفرسان الصغار واهتماماً من العائلات، حيث يحشدون جهودهم لتدريب الفرسان الصغار الذين يعدون نجوم المستقبل، ولمشاركة الفائز في نهائيات أبوظبي نوفمبر المقبل.

القبيسي: إعلاء شأن الخيل العربي
ثمن أحمد عبدالله القبيسي، مدير إدارة التسويق والاتصال بمجلس أبوظبي الرياضي، الاهتمام والدعم اللامحدود الذي يوليه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، للمهرجان، ما كان له الأثر الكبير في تطور وإعلاء شأن الخيل العربي في مختلف المضامير العالمية. وأكد القبيسي أن المجلس برعايته وشراكته مع المهرجان، ينطلق من توجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، والذي يولي أهمية كبيرة لتعزيز التطور والنجاح للمهرجان.

الريسي: آفاق جديدة
أعرب الدكتور عبدالله الريسي، مدير عام الأرشيف الوطني، عن فخره بالشراكة مع المهرجان، مشيداً بالدور الذي لعبه في فتح آفاق جديدة للأرشيف، في التعرف إلى تاريخ وتراث العديد من دول العالم وارتباطها مع الإمارات، وأن مبادرة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بتنظيم المهرجان، لعبت دوراً حيوياً في عودة الاهتمام بالخيل العربي، مؤكداً أن دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك له الدور الإيجابي في نشر ثقافة الرياضة النسائية.

 

اقرأ أيضا

الشارقة بطل أول ألقاب الموسم الجديد بـ"الترجيحية".. "سوبر ملك"