الاتحاد

الاقتصادي

ندوة بأبوظبي حول «غسل الأموال»

أبوظبي (وام) - تحت رعاية معالي سلطان بن ناصر السويدي محافظ المصرف المركزي رئيس اللجنة الوطنية لمواجهة غسل الأموال، ينظم معهد التدريب والدراسات القضائية ومصرف الإمارات المركزي بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة غدا ندوة حول غسل الأموال.
وقال المستشار الدكتور محمد محمود الكمالي مدير عام معهد التدريب والدراسات القضائية ان جرائم غسل الأموال تعد من أخطر جرائم العصر الرقمي، فهي نشاط إجرامي تعاوني تتلاقى فيه جهود إجرامية دولية تؤرق مختلف دول العالم المتقدمة والنامية على حد سواء، بعد أن برز دور هذه الجرائم في عرقلة إجراءات تعقب وضبط ومصادرة الأموال ذات المصدر الإجرامي، وفي إتاحة فرص أوسع لإعادة استخدام عائدات الجريمة، وفي تعزيز الأنشطة الإجرامية والتسلل إلى الهياكل الاقتصادية المشروعة، وإرباك الأسواق والاستخدام الإجرامي للنظم المصرفية والمالية فضلا عن دورها في نشر الفساد. وأضاف بان الجهود الدولية والإقليمية لخبراء المال والمصارف وخبراء التقنية والاقتصاد والقانون تتلاقى لمواجهة هذه الجرائم المستحدثة في وضع القوانين الرادعة، بالإضافة إلى إجراءات تعقب وضبط ومصادرة الأموال ذات الطبيعة الإجرامية، وإزاء هذه التحديات وإدراكا من المجتمع الدولي لخطورة الآثار السلبية التي تخلفها عمليات غسل الأموال على الاقتصاد الوطني وتهديدها للمجتمع الدولي بأسره.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر قانوناً بضم «التنظيم العقاري» لـ«أراضي وأملاك دبي»