الاتحاد

دنيا

توركو الفنلندية وتالين الإستونية تتقاسمان لقب «عاصمة الثقافة الأوروبية»

لا شك أن قرار إقامة فعاليات في الهواء الطلق، هو رسالة دالة على أن انخفاض درجة الحرارة إلى ما دون الصفر والظلام الذي يلف الشتاء، لا يمثلان أي عقبات عندما تبدأ مدينة توركو الفنلندية اليوم السبت فعالياتها كعاصمة للثقافة الأوروبية لعام 2011. وتتقاسم توركو اللقب مع تالين، عاصمة إستونيا، الواقعة على بعد أقل من 200 كلم وعلى الجانب الآخر من خليج فنلندا عندما بدأت فعاليات العاصمة الثقافية بداية العام الجديد. وإضافةً إلى عرض إطلاق الألعاب النارية، فإن حفل الافتتاح في توركو سيشهد تقديم عروض بهلوانية وإطلاق ألعاب نارية على ضفاف نهر “أورا” الذي يخترق المدينة. وتوقع خبراء أرصاد جوية ألا يفسد تساقط الثلوج عروض الألعاب النارية. وتقوم السلطات بنصب أجهزة إضاءة للتخفيف من حدة ظلام هذا الوقت من العام في إطار الاستعدادات المبكرة. ومن بين الشخصيات رفيعة المستوى المتوقع حضورها حفل الافتتاح الرئيسة الفنلندية تاريا هالونين والمفوضة الأوروبية لشؤون الثقافة أندرولا فاسيليو. وتحدثت بعض الأنباء عن قيام ميشيل بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، بزيارة قصيرة أمس الجمعة إلى توركو لافتتاح المعرض التفاعلي “مجرد لعبة” لاستكشاف طريقة عرض صورة أوروبا من خلال كرة القدم. وينظم المعرض في لوجومو ورشة عمل هندسية سابقة بالقرب من محطة السكة الحديد بالمدينة. وقالت كاي سيفون الرئيسة التنفيذية لمؤسسة توركو 2011 إن لوجومو ستكون “مركزاً وساحةً للثقافة خلال العام”. وأضافت أن لوجومو ستشهد خلال العام ستة معارض، بما في ذلك أكبر معرض معاصر للصور الضوئية في فنلندا حتى اليوم ومعرض “أليس في بلاد العجائب”.

اقرأ أيضا