الاتحاد

الرياضي

الريال يبكي خروجه من كأس إسبانيا


بأربعة أهداف حملت الصبغة البرازيلية نجح فريق ريال مدريد في التغلب على ضيفه ريال سرقسطة 4/صفر مساء أمس الأول في إياب الدور قبل النهائي لبطولة كأس ملك إسبانيا ولكنه ودع البطولة بالهزيمة في مجموع مباراتي الذهاب والاياب 6/5 وحجز ريال سرقسطة مقعده في المباراة النهائية للبطولة التي يلتقي فيها مع الفائز في المواجهة الاخرى بالدور قبل النهائي للبطولة التي جمعت بين ديبورتيفو لاكورونا واسبانيول أمس في مباراة الاياب·وكان فريق اسبانيول سبق وأن تغلب على ديبورتيفو لاكورونا في مباراة الذهاب على ملعب اسبانيول 2/1 وتقام مباراة الدور النهائي في 18 أبريل المقبل·
وكان ريال سرقسطة حقق فوزا ساحقا على ريال مدريد 6/1 في مباراة الذهاب التي جرت الاربعاء الماضي وأصبح نادي العاصمة الاسباني في حاجة للفوز بخمسة أهداف على الاقل في مباراة الاياب ولكنه فشل في تحقيق ذلك رغم نجاحه في حفظ ماء وجهه بالاهداف الاربعة·وبدأ ريال مدريد المباراة بقوة فسجل ثلاثة أهداف في أول عشر دقائق من المباراة وأحرزها البرازيليون الثلاثة سيسينيو وروبينيو ورونالدو في الدقائق الثانية والخامسة والعاشرة·ونجح ريال سرقسطة في إيقاف زحف ريال مدريد حيث فشل فريق العاصمة في إضافة أي أهداف أخرى فيما تبقى من زمن الشوط الاول·
وواصل ريال مدريد تفوقه في الشوط الثاني حيث ظل الهجوم من طرف واحد في اتجاه ريال سرقسطة وتمكن ريال مدريد من إضافة الهدف الرابع في الشوط الثاني من المباراة عن طريق البرازيلي الاخر روبرتو كارلوس نجم دفاع الفريق في الدقيقة61 ولكن فريق العاصمة الاسبانية لم ينجح في إضافة هدف خامس يحسم به بطاقة التأهل لصالحه على الرغم من الحصار الذي فرضه على مرمى ريال سرقسطة ومنطقة جزائه في الدقائق الاخيرة من المباراة·
ومع وجود 70 ألف من مشجعي ريال مدريد في المدرجات تنتابهم حالة من القلق على فريقهم نجح فريق ريال سرقسطة في توجيه لطمة قوية إلى هذه الجماهير عندما حافظ على شباكه دون أن تهتز بعد الهدف الرابع الذي سجله نجوم ريال مدريد قبل نصف ساعة كاملة من نهاية المباراة·وقال فيكتور ميونوز المدير الفني لفريق ريال سرقسطة عقب انتهاء المباراة 'كانت ليلة عصيبة بالفعل'·وأضاف 'لكنني أعتقد أننا تأهلنا للمباراة النهائية عن جدارة بفضل كل ما قدمناه في لقاء الذهاب على ملعبنا'·وأضاف روبرتو كارلوس نجم دفاع ريال مدريد وصاحب الهدف الرابع للفريق 'إنه أمر مخز حقا·لاننا كنا أقرب ما يكون لتسجيل الهدف الخامس'·

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!