الاتحاد

عربي ودولي

الجعفري يربك حسابات السياسة العراقية


بغداد -حمزة مصطفى: دخلت قضيتا كركوك و'القائمة العراقية الوطنية' بزعامة رئيس الوزراء العراقي السابق إياد علاوي بقوة على خط المساومة في العملية السياسية في العراق، خصوصا بعد أن حسم 'الائتلاف العراقي الموحد' الشيعي باختيار إبراهيم الجعفري مرشحه لرئاسة الوزراء يوم الأحد الماضي مما جعل الكتل السياسية الأخرى تعيد حساباتها في التفاوض لتشكيل الحكومة·
وطبقا لمعلومات حصلت عليها 'الاتحاد' في بغداد من مصادر مطلعة، فإن كتلتي 'جبهة التوافق العراقية' العربية السنية و'التحالف الكردستاني أعادتا رسم حساباتهما التفاوضية نظرا للتجربة المرة التي عاشتها كل من الكتلتين مع حكومة الجعفري طوال الأشهر التسعة الماضية· لذلك فقد رفعتا سقف مطالبهما إلى أعلى ما يمكن أملأ في الحصول على اكبر قدر من التنازلات عند مباشرة المفاوضات الرسمية لتشكيل الحكومة وتوزيع المناصب العليا· وتأمل الكتل الكبيرة الفائزة في الانتخابات في حسم خلافاتها قبل انعقاد الجلسة الأولى لمجلس النواب بعد نحو عشرة أيام بحيث تسير إجراءات تشكيل الحكومة بأسلوب سلس وشفاف وفي إطار المهلة الدستورية المحددة أمام رئيس الوزراء للإعلان عن طاقمه الوزاري في غضون شهر واحد· واستنادا إلى المعلومات المتسربة من لقاءات واجتماعات الكتل السياسية العراقية، فإن الأكراد سيصرون على عدم المشاركة في أي حكومة برئاسة الجعفري مالم يبدأ بوضع الخطوات والإجراءات اللازمة لتطبيع الأوضاع في كركوك، مما يعني أنهم يريدون إجراءات ملموسة قبل تطبيق الدستور العراقي الذي وضع آلية لحل قضية المدينة المتنازع عليها بين العرب والتركمان والأكراد· يضاف إلى ذلك ضرورة مشاركة قائمة علاوي التي تسعى أطراف داخل الائتلاف إلى تهميشها ولو أن كتلة 'المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق' بزعامة رئيس الائتلاف عبد العزيز الحكيم خففت لهجتها ضدها بعد سلسلة وساطات قامت بها العديد من الشخصيات وأسفرت عن عقد عدة لقاءات بين الحكيم وعلاوي·
من جانبها، فقد خففت 'جبهة التوافق العراقية' من مطلبها بإسناد منصب رئيس الجمهورية لشخصية من داخلها· وأوضحت مصادر ذات صلة بالجبهة أن التطور الجديد المتمثل في إبقاء الجعفري رئيسا للوزراء فرض عليها مسؤوليات جديدة على صعيد التحالف مع القوى الأخرى وفي مقدمتها 'التحالف الكردستاني' الذي سيتولى زعيمه الرئيس العراقي جلال طالباني مهمة تصحيح مسار الحكومة بما في ذلك منح رئيس الجمهورية صلاحيات أوسع للمشاركة في اتخاذ القرارات المهمة والمصيرية للبلاد ·

اقرأ أيضا

مجلس الأمة الجزائري يبدأ إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عضوين