الاتحاد

عربي ودولي

الشرع و14 وزيرا يؤدون اليمين


دمشق-وكالات الانباء: أدى النائب الجديد للرئيس السوري فاروق الشرع و14 وزيرا جديدا دخلوا حكومة محمد ناجي العطري امس اليمين الدستورية امام الرئيس بشار الاسد بعد اربعة ايام على مرسومي التعيين والتعديل الوزاري· وقالت وكالة الانباء السورية إن الاسد كان استقبل الشرع وزوده بتوجيهاته وتمنى له النجاح والتوفيق في مهامه· كما أدى اليمين فيصل المقداد نائبا لوزير الخارجية·
الى ذلك، اتهمت الصحف السورية الرسمية امس النواب اللبنانيين المعارضين من دون ان تسميهم بـ'خدمة الصهيونية' و'العمالة'، وذلك غداة هجمات عنيفة وجهت لدمشق في الذكرى الاولى لاغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري· وكتبت صحيفة 'تشرين' 'انه على العملاء والتابعين الاذلاء ان يعيدوا حساباتهم ويطلبوا العفو من الله ثم من الشعب اللبناني ومن دماء الشهداء وعليهم ان يعلموا ان الامة لن تغفر لهم عمالتهم لاعداء لبنان والعروبة وادوارهم المفضوحة في خلق الفتن والانقسامات واصطناع الشقاق مع الاشقاء خدمة للقوى الكبرى والصهيونية'· فيما اعتبرت صحيفة 'البعث' الناطقة باسم الحزب الحاكم ان الحريري اغتيل مرة اخرى الثلاثاء، وقالت 'لم يسبق ان بلغت المتاجرة بدم الحريري الدرجة التي بلغتها في حفلة الردح والشتم التي تولاها من قدموا انفسهم زورا بأنهم ورثة للحريري سياسة واقتصادا واسما'· كما هاجمت صحيفة 'الثورة' الرسمية مباشرة النائب وليد جنبلاط، وكتبت 'لم يبق في لبنان من لم يدرك حجم الافلاس والخيبة مما نطقت به تفوهات وتفاهات جنبلاط ومما وصلت اليه بذاءاته'·

اقرأ أيضا

لبنان: الاتفاق على إنجاز الموازنة دون أي ضريبة أو رسم جديد