الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تهدد بقطع العلاقات مع الفلسطينيين


القدس المحتلة - وكالات الأنباء: شددت إسرائيل أمس ضغوطها على السلطة الفلسطينية مهددة بقطع الجسور مع أي هيئة حكومية تشرف عليها حركة 'حماس'·
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بالوكالة ايهود أولمرت إن أي حكومة فلسطينية تسيطر عليها أغلبية من أعضاء حماس فلن تصبح السلطة كما كانت وستتحول إلى شيء مختلف تماما· شيء لن تكون إسرائيل مستعدة للتساهل معه أو قبوله· وأضاف في كلمة أمام زعماء اليهود الاميركيين أن إسرائيل ستعيد النظر في كل الاتصالات مع السلطة الفلسطينية، وأوضح أن إسرائيل لن تتفاوض ولن تتعامل مع سلطة فلسطينية تهيمن عليها بشكل كلي أو جزئي منظمة 'إرهابية' (في إشارة لحماس)·
وأعلن مسؤول كبير في رئاسة الحكومة الاسرائيلية لوكالة الأنباء الفرنسية أن تل أبيب ترفض التواصل مع أي هيئة تشرف عليها 'حماس'·وأضاف المسؤول أن هذا يعني أن إسرائيل لن تدفع الأموال ولن تقدم تراخيص التنقل لمسؤولي هذه الهيئات·
وشدد على ان الحكومة تبنت موقف قاضي المحكمة العليا مايكل هيشن القائل بانه يجب اعتبار السلطة الفلسطينية 'كيانا عدوا' بعد فوز حماس في الانتخابات التشريعية· لكن المسؤول أكد ان اسرائيل ستواصل اتصالاتها مع الهيئات الخاضعة فقط لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والتي لا تشرف عليها 'حماس' في إشارة إلى أجهزة الأمن·
وهدد وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز بقطع العلاقات مع السلطة الفلسطينية اذا انتخب المجلس التشريعي السبت أحد أعضاء حماس رئيسا له· وقال موفاز لصحيفة 'يديعوت احرونوت' ان 'رئيس البرلمان يتولى مهام رئيس السلطة الفلسطينية بالوكالة وهو الثاني في هرم القيادة بعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس· وإذا تولى رجل من حماس هذا المنصب فسنقطع الجسور'·
وأكد الوزير الإسرائيلي أنه لا مساومة على هذه النقطة، مشددا على ضرورة ان تعبر اسرائيل عن تصميمها في هذا الشأن اعتبارا من الآن·ورأى أن الفلسطينيين صوتوا من اجل حماس تعبيرا عن رفضهم للفساد في السلطة الفلسطينية وليس لانهم يوافقون على عقيدة 'حماس' التي تدعو الى تدمير اسرائيل·
من جهة اخرى أكد موفاز انه لم يتبين أي مؤشر يدل على اعتدال 'حماس' ، معتبرا ان الإجراءات العقابية التي ستتخذها الدولة العبرية قد تؤدي الى انتخابات جديدة فلسطينية· وكانت صحيفة 'نيويورك تايمز' أفادت أمس الأول بأن الولايات المتحدة واسرائيل تناقشان سبل إفشال الحكومة الفلسطينية التي ستشكلها 'حماس 'حتى يضطر عباس إلى إجراء انتخابات تشريعية جديدة·

اقرأ أيضا

الاحتلال يغلق الضفة وغزة كلياً لعدة أيام