الاتحاد

عربي ودولي

مبارك: الحل سيأتي مع حماس


القاهرة - الاتحاد: دعا الرئيس المصري حسني مبارك الى اعطاء الفرصة لحركة حماس معربا عن توقعه بوجود فهم مشترك لعملية السلام بين اسرائيل وحماس· وقال في حديث للتليفزيون الاسرائيلي ان الحل مع اسرائيل قد يأتي على يد حماس، فالشعب الفلسطيني هو الذي انتخبها وهي قد تساعد في عملية السلام· وأن اجتماع قادة حماس بالقاهرة مؤخر أظهر نوعا من الفهم لطبيعة الامور، ورأى أن هناك أملا 'ويجب ان نكون متفائلين' رغم التصريحات المختلفة من جانب بعض قادة حماس·
ووصف مبارك رئيس وزراء اسرائيل بالوكالة ايهود اولمرت بأنه متفهم للوضع ويمكن ان تتقدم عملية السلام على يديه·وقال مبارك إن اعتراف 'حماس 'بإسرائيل قد لا يكون بكلمة 'نعترف باسرائيل' مشيرا الى ان خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس، قال إنهم سوف يتعاملون بحذر مع اتفاقية أوسلو· وانتقد مبارك رفض الاسرائيليين دفع الأموال للسلطة، قائلا إن هذه حقوق الفلسطينيين·
واكد على انه من الخطأ التفكير في حل دستوري أو قانوني لاسقاط حكومة حماس، واجراء انتخابات جديدة· وقال ان الشعب الفلسطيني هو الذي انتخبها، وانها قد تكون هي التي تساعد في عملية السلام· واستبعد حدوث مواجهة بين فتح وحماس داعيا الاسرائيليين الى عدم السعي لاشعال الخلافات بين الحركتين· ودعا اسرائيل الى مساندة ودعم الرئيس الفلسطيني محمود عباس·
وقال انه اذا تم التوصل الى حل للقضية الفلسطينية فسيكون هناك استقرار مع الفلسطينيين وفي اسرائيل، وسنتفادى اراقة الدماء الموجودة بين الجانبين· وأضاف انه ليس متشائما، ولابد من التفاوض، موضحاً أن على الحكومة الجديدة في اسرائيل ان تبدأ التفاوض مع السلطة الفلسطينية لأن التفاوض هو احسن طريق لمنع القتال والانفجار واعمال العنف·
وعلمت 'الاتحاد' ان الرئيس المصري سيجري مباحثات مع وزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا رايس بالقاهرة الاربعاء المقبل حول مستقبل عملية السلام في ضوء فوز حركة 'حماس' وتشكيلها للحكومة الفلسطينية الجديدة فضلا تطورات الملف النوي الايراني وسبل احتواء الازمة الناشبة بين العالميين الاسلامي والأوروبي على خلفية الرسوم المسيئة للاسلام· ورفض السفير الاميركي بالقاهرة فرانسيس ريتشاردوني الحديث عن زيارة رايس للمنطقة الاسبوع المقبل· وقال انه يفضل الانتظار لحين صدور اعلان رسمي من الخارجية الاميركية يتضمن تفصيلات الزيارة وجدول اعمالها·

اقرأ أيضا

وفاة 18 شخصاً غالبيتهم أطفال جراء أمطار غزيرة في أوغندا