الاتحاد

الإمارات

الاكتشاف المبكر يعجل بشفاء سرطان الأطفال


عبد الحي محمد:
احتفلت مدينة الشيخ خليفة الطبية بأبوظبي أمس وللسنة الثانية على التوالي باليوم العالمي لسرطان الأطفال بالتعاون مع المؤسسة الدولية لمنظمة أولياء أمور سرطان الأطفال·
وشارك كلايد إيدر المدير التنفيذي لمدينة الشيخ خليفة الطبية وعلي عبيد المنصوري نائب المدير التنفيذي الكادر الطبي المعالج لسرطان الأطفال في الاحتفال الذي شهده الأطفال المصابون وعائلاتهم· وصرح كلايد إيدر بأن الاحتفال يؤكد الالتزام الدائم والمستمر للهيئة العامة للخدمات الصحية لإمارة أبوظبي من اجل تلبية الحاجة إلى التثقيف وزيادة الوعي عن سرطان الأطفال·
وأوضح أن المدينة ملتزمة برفع مستوى الوعي بخصوص سرطان الأطفال وتتطلع إلى تحسين الخدمات الصحية المقدمة في قسم الأورام في المستشفى، وقال: لقد خلق هذا الاحتفال فرصة عظيمة للمرضى وعائلاتهم لمساندة بعضهم البعض من خلال تعارفهم·
وأكد علي عبيد المنصوري أن الاحتفال باليوم العالمي لسرطان الأطفال يستهدف رفع مستوى الوعي والتأكيد على مدى أهمية التشخيص المبكر والحصول على العلاج عن طريق أخصائي في أمراض سرطانات الأطفال لأن الكشف المبكر يساعد في نجاح العلاج والتخلص نهائيا من السرطان· وأشار إلى أنه تم إعلان الاحتفال باليوم العالمي لسرطان الأطفال في لوكسمبورج خلال سبتمبر من العام ،2001 ويتم الاحتفال بهذا الحدث للمرة الثانية على التوالي في دولة الإمارات العربية المتحدة·
وأوضح أنه أصبح بالإمكان علاج مرض السرطان في الأطفال في حالة الكشف المبكر عن المرض وتصل نسبة الناجين من المرض من 75% الى 80% في حالة الحصول على العلاج المناسب للحالة·
وأوضح أن المنظمات العالمية قدرت عدد وفيات الأطفال بنحو 100 ألف طفل سنويا في دول العالم وذلك بسبب قلة توفر مصادر العلاج المناسبة وذلك بمعدل 250 طفلا يوميا وبمعدل 10 أطفال في الساعة ويصل عدد الأطفال المصابين بالسرطان إلى 100-150 طفلا من بين كل مليون طفل سنويا·

اقرأ أيضا