الاتحاد

الإمارات

وزير التربية: إعادة النظر في التقويم المدرسي والتوجه نحو الميدان


دبي - الاتحاد: أكد معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم أن التعذر بضعف الموازنات والامكانيات يجب أن لا تحول بيننا وبين التطوير الذي نسعى لتحقيقه فالأعذار أصبحت غير مقبولة والكل مطالب بالعمل والإنجاز·
جاء ذلك خلال اللقاء الأول الذي عقده وبحضور الدكتور جمال المهيري وكيل الوزارة مع وكلاء الوزارة المساعدين ومديري الإدارات بديوان الوزارة بدبي·
وأوضح الدكتور حنيف أن تربية الإنسان مهمة عظيمة لها قدسيتها ونحن مطالبون وكواجب وطني أن نركز على بناء الإنسان الثروة الحقيقية لهذا الوطن، وأن التركيز في المرحلة المقبلة يجب أن يكون على الطالب الذي يعتبر المنتج الذي يجب ان تكون مواصفاته جيدة وذات جودة عالية وجودة عملنا إذا لم تصب في مصلحته فليس هناك فائدة من العمل ككل·
وقال الدكتور حنيف حسن إن المرحلة المقبلة لابد أن تتصف بالشفافية المطلقة والمصداقية في العمل وليس لدينا ما نخبئه وعليه لابد أن نخلق قنوات وأدوات اتصال لكي يعرف كل منا عمل الآخر·
وطالب الحضور بإعادة النظر في العلاقة مع الميدان التربوي وأن تكون هذه العلاقة أكثر التصاقاً من قبل فكل قطاع مطالب بأن يقترح خطة عمل لتفعيل هذه العلاقة وتطويرها بأسرع وقت ممكن·
وأكد على أهمية زرع الثقة في نفوس العاملين في الميدان وخاصة مدير المدرسة الذي هو مطالب بأن يأخذ المبادرات اولاً بأول لمواجهة اية مشكلة· وعن التقويم المدرسي أعرب الدكتور حنيف حسن عن قلقه من قصر العام الدراسي في الدولة الذي يعتبر الأقل مقارنة بالدول الأخرى وأن الوزارة مطالبة بإعادة النظر فيه والكل مطالب برفع مقترحاته لبحث السبل التي تكفل بجعل الأيام الفعلية للدراسة أطول مما هي عليه· ووجه معالي وزير التربية والتعليم بضرورة وضع الخطط اللازمة الكفيلة بإنهاء كافة المشاكل التي تصادف الوزارة مع بداية كل عام دراسي·

اقرأ أيضا

الإعلان عن تفاصيل تسجيل المباني في "حصنتك"