الاتحاد

الإمارات

وزير الداخلية: حماية الثروة البشرية أولوية السياسة المرورية


أمجد الحياري:
أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية على حرص واهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- بالمحافظة على الثروة البشرية في الدولة وتجنيبها مخاطر الحوادث المرورية وما ينجم عنها من خسائر بشرية ومادية وتسخير الطاقات البشرية والمادية والتقنيات الحديثة الكفيلة بتحقيق ذلك ، لافتاً سموه إلى أن وزارة الداخلية تحرص على اتخاذ كافة الإجراءات التي تسهم بفاعلية في الحد من الحوادث المرورية والاستفادة من الخبرات التخصصية في هذا المجال سواء المحلية أو الإقليمية أو الدولية·
جاء ذلك خلال استقبال سموه بمكتبه السيد خوسيه تريجوزو رئيس المنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرق والأستاذ عفيف الفريقي رئيس المنظمة العربية للسلامة المرورية والوفدين المرافقين لهما · وأعرب سمو وزير الداخلية عن تمنياته للمؤتمر الدولي العاشر للمنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرق والذي سيعقد في أبوظبي في مارس المقبل بالنجاح في تحقيق أهدافه والخروج بتوصيات تنعكس إيجابياً على السلامة المرورية وتحقق الاستفادة لكافة الجهات المشاركة·
كما تطرق سموه إلى أهمية إعداد دراسات علمية ومنهجية تعزز الجانب الوقائي والتثقيفي لمستخدمي الطريق وذلك بالتعاون ما بين المنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرق والمنظمة العربية للسلامة المرورية وجمعية الإمارات للسلامة المرورية وشركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات·
ومن جانبه توجه رئيس المنظمة الدولية بالشكر لسمو وزير الداخلية على ترؤسه للمؤتمر ودعم واستضافة دولة الإمارات له·

اقرأ أيضا

"ورشتان" للتوعية بقانون "عمال الخدمة المساعدة"