الاتحاد

الاقتصادي

الســعودية تزيــد إنتـاج النفــط


نيويورك -رويترز: قال الامير تركي الفيصل سفير السعودية لدى الولايات المتحدة إن المملكة ستمضي قدما في خططها لزيادة انتاجها النفطي على الرغم من أهداف الولايات المتحدة لخفض اعتمادها على واردات الخام من الشرق الاوسط· واضاف الامير تركي قائلا للصحفيين 'بدأنا بالفعل تنفيذ خطط لزيادة انتاجنا إلى 12,5 مليون برميل يوميا'·
والسعودية هي أكبر مصدري النفط في العالم وتنتج حاليا حوالي 9,42 مليون برميل يوميا وهي أكبر موردي الخام الى الولايات المتحدة حيث تشكل حوالي 15 في المئة من الشحنات الاجنبية· وأعلن الرئيس الامريكي جورج بوش الشهر الماضي في خطابه عن حالة الاتحاد خططا لخفض اعتماد الولايات المتحدة على نفط الشرق الاوسط بنسبة 75 في المئة بحلول عام 2025 في إطار جهود لانهاء ما سماه 'إدمان' امريكي لنفط المنطقة·
وقال الامير تركي إن هذا الاعلان يتعارض مع ما دار في مناقشات اثناء اجتماع عقد في تكساس العام الماضي بين بوش والملك عبد الله عندما كان وليا للعهد· واضاف قائلا 'عندما اجتمعا في كرافورد في ابريل الماضي اتفقا على سياسة مشتركة للطاقة تتضمن أن تزيد السعودية انتاجها النفطي ، وكل هذه المسائل يجري مناقشتها الان مع الإدارة الاميركية'·
والولايات المتحدة هي أكبر مستهلك للنفط في العالم واستوردت حوالي 9,9 مليون برميل يوميا في نوفمبر الماضي معظمها من كندا والمكسيك والسعودية ونيجيريا وفنزويلا·
ويقول محللون ان الولايات المتحدة ستواجه صعوبات في خفض اعتمادها على نفط الشرق الاوسط مع توقع ان يزيد الطلب فيما ينحسر الانتاج المحلي·
ويقول خبراء ان الاحتياطيات النفطية في الشرق الاوسط وهي الاكبر في العالم تقدم بعضا من أرخص الامدادات ومن المرجح ان تبقى عنصرا مهما في الواردات الاميركية· وأطلقت السعودية خطة توسعة الانتاج النفطي والطاقة التكريرية في اطار جهود لمنع اسعار النفط التي قفزت فوق 70 دولارا للبرميل العام الماضي من الاضرار باقتصادات الدول المستهلكة·

اقرأ أيضا

«أدنوك» توقع اتفاقية جديدة طويلة الأجل لبيع الزيوت الأساسية في الهند