انتقد معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، اليوم الخميس، كيفية تعامل قطر مع أزمتها الحالية قائلا إنها تميزت بالتخبط وسوء التدبير وغياب البعد الاستراتيجي وهدر السيادة والهروب إلى الأمام.
وقال معاليه، في سلسلة تغريدات على حسابه في "تويتر"، إن "أزمة قطر محنة متوقعة هبت على الخليج، حتميتها كانت واضحة وإن اختلف تقدير التوقيت، توجهات الدوحة سببتها، وسوء إدارتها وتدبيرها يطيلها ويعمقها".
وأضاف "وفي البحث عن أية إيجابية في هذه النكبة المعرّفة بأزمة قطر، لا نجد في الركام إلا الوضوح، فالنوايا أصبحت تصريحات واضحة وسياسات موجهة جامحة".

وأوضح قرقاش أن "إدارة قطر لأزمتها تميزت بالتخبط وسوء التدبير، غلب عليها التكتيك والبحث عن المكسب الإعلامي، وغاب عنها البعد الإستراتيجي ومصلحة قطر وشعبها".
وقال، في تغريدة أخرى، إن "إدارة الأزمة عبر حرق الجسور وهدر السيادة والهروب إلى الأمام عمَّق أزمة قطر ويقوض ما تبقى للوسيط من فرص، الحكمة التي تمنيناها غابت تماما".
وأكد وزير الدولة للشؤون الخارجية أن "الأعقل أن تتعامل بجدية مع مشاغل محيطك في معالجتك لأزمتك. بالمقابل، صعدت الدوحة من مأزقها بالتصريح عن توجهات كانت تضمرها سواء في اليمن أو إيران".
وختم قائلا "إدارة قطر لأزمتها كان يجب أن يوازن بين طموح الدوحة وواقعها، وموقعها الجغرافي كدولة خليجية ونظامها الوراثي. أساسيات غابت تماما في المأزق الحالي".