أرشيف دنيا

الاتحاد

ثُلُثُ الأزواج الأميركيين يرتكبون “خيانات مالية”

أظهر مسح جديد أن ثلاثة من كل عشرة أميركيين يرتكبون “خيانة مالية” بالكذب على شركاء حياتهم بشأن المال، مما يسفر أحياناً عن عواقب وخيمة قد تصل إلى الانفصال أو الطلاق. وأظهر المسح الإلكتروني الذي أجرته مؤسسة “هاريس إنترأكتيف للبحوث” والذي شمل 9102 بالغ ونشر أول أمس الخميس أن 13? من الأزواج الأميركيين الذين جمعوا أموالًا لم يكونوا صادقين بخصوص شؤونهم المالية مثل إخفاء أموال نقدية أو حسابات بنكية أو الديون والأرباح.
وذكر موقع “فوربس.دوم” الذي كلف “هاريس إنترأكتيف” بإجراء المسح بالتعاون مع الصندوق الوطني للتعليم المالي “الخيانة المالية قد تكون الأمر الطبيعي الجديد”.
وقال ثلث المشاركين في المسح إنهم تعرضوا للخداع، وإن كلا الجنسين تبادلا الكذب بنسب متساوية فيما بينهما.
وقال 61? من الأزواج الذين تأثروا بالخيانة المالية إن تعرضهم للخداع أدى إلى الطلاق،
وقال 11? إنه تسبب في الانفصال. وأشار 76? من المشاركين في المسح إلى أن هذا النوع من الخداع عادة ما يُدخل الشريكين في جدال غير ودي، بينما أفاد 24? أنه تسبب في ضعف الثقة بين الطرفين.

اقرأ أيضا