الاتحاد

عربي ودولي

الأمن المصري يصفي مجموعة إرهابية بالقاهرة

القاهرة (وكالات)

تمكنت أجهزة الأمن المصرية من قتل مجموعة من أخطر العناصر الإرهابية، وذلك خلال اشتباكات وتبادل لإطلاق النار في منطقة المعادي جنوب العاصمة المصرية القاهرة.
وذكر مصدر أمني أن الأجهزة الأمنية نجحت، فجر أمس، في قتل مجموعة من أخطر العناصر من منفذي عدد من العمليات الإرهابية، حيث توافرت معلومات عن اختباء بعضهم في منطقة المعادي، وفور مداهمة الشقة التي يختبئون فيها، بادر المتهمون بإطلاق الأعيرة النارية تجاههم، وهو ما دفع القوات لمبادلتهم إطلاق النيران. وقال المصدر: إن الاشتباكات استمرت لساعات، وتمكنت القوات من قتل جميع أفراد المجموعة المسلحة، وباقتحام المكان تم ضبط كميات من المواد المتفجرة والعبوات الناسفة والأسلحة التي كانوا يجهزونها للقيام بتفجيرات وعمليات إرهابية خلال الفترة المقبلة.
وذكرت مصادر أمنية لـ«سكاي نيوز عربية»، أن مسلحين اثنين قتلا وأصيب ضابطان من قوات الشرطة المصرية بالاشتباك. وأضافت المصادر أن المسلحين احتجزا عدداً من الرهائن، وعلى إثره وقع تبادل لإطلاق النار مع المسلحين، اللذين تحصنا داخل شقة سكنية بمنطقة دار السلام جنوبي العاصمة المصرية.
على صعيد متصل، قتل مسلح في مداهمات للجيش المصري أمس وبحوزته جهاز لاسلكي، وذلك بمنطقة وادي المطامير بوسط سيناء، فيما تم ضبط كمية من الأسلحة والذخائر بمنطقة وادي جعدة.
وذكرت الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» للمتحدث العسكري، العميد محمد سمير، أن «قوات الجيش الثالث الميداني تمكنت من القضاء على أحد العناصر الإرهابية وبحوزته جهاز لاسلكي وذلك بمنطقة وادي المطامير بوسط سيناء».
وأضافت أنه تم ضبط كمية من الأسلحة والذخائر بمنطقة وادي جعدة بمحور غرندل، بالإضافة إلى ضبط مخزن للمواد الغذائية خاص بالعناصر الإرهابية جنوب غرب جبل الأحجية.
وعثر على ثلاث جثث ملقاة في أحد أحياء مدينة رفح المصرية. وقالت مصادر أمنية مصرية إنه تم التعرف على أحد الجثث، وهي للشاب وائل الشاعر (28 عاماً)، والذي تعرض للاختطاف على أيدي تنظيم أنصار بيت المقدس. وأوضحت المصادر الأمنية أن تنظيم بيت المقدس في سيناء أقدم على قطع رؤوس الثلاثة بدعوى تعاونهم مع الجيش المصري في سيناء ضد الإرهاب.
إلى ذلك، ألغت محكمة النقض المصرية، أمس، أحكاما بالإعدام صادرة بحق 149 شخصاً متهمين في قضية قتل 13 شرطياً في كرداسة عام 2013، وأمرت محكمة النقض بمعاودة محاكمة المتهمين، بحسب ما أفاد مسؤولون قضائيون. وأسندت جهات التحقيق للمتهمين تهماً بارتكاب جرائم التجمهر، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وقتل عدد من ضباط الشرطة، إضافة إلى تهم أخرى، وهي التمثيل بجثث ضباط الشرطة، وحيازة أسلحة نارية وبيضاء وثقيلة، والتأثير على رجال السلطة العامة.

الإفراج عن 35 مصرياً محتجزين في ليبيا
القاهرة (وكالات)

أعلنت الخارجية المصرية أمس الإفراج عن 35 مصرياً محتجزين في ليبيا. وقال السفير هشام النقيب، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، إن جهود وزارة الخارجية نجحت في الإفراج عن 35 مواطناً مصرياً كانوا محتجزين بمراكز الإيواء للهجرة غير الشرعية بتهم التسول والهجرة غير الشرعية بكل من مدن مصراتة والخمس والقربولي شرق طرابلس في ليبيا.
وأفاد بأن من بين المفرج عنهم 8 سيدات وطفلتين متهمين بالتسول، مضيفاً أنهم استقلوا الحافلة المقلة لهم امس من مكان تجمعهم بمدينة القربولي وهم في طريقهم إلى منفذ رأس جدير الحدودي بين ليبيا وتونس.



اقرأ أيضا