الاتحاد

عربي ودولي

قتيل بانفجار على متن طائرة ركاب صومالية

ثقب أحدثه انفجار قنبلة في جانب طائرة الركاب الصومالية في مطار مقديشو (أ ب)

ثقب أحدثه انفجار قنبلة في جانب طائرة الركاب الصومالية في مطار مقديشو (أ ب)

مقديشو (وكالات)

قتل راكب بانفجار على طائرة من طراز إيرباص إيه321، الأمر الذي أحدث ثقباً في جسم الطائرة مما أدى إلى عودتها للمطار في العاصمة مقديشو والهبوط اضطرارياً. وصرح قائد الطائرة بأن الانفجار نجم عن عبوة ناسفة على متنها. وحطت الطائرة التابعة لشركة الطيران الصومالية دالو إيرلاينز، والتي كانت متجهة إلى جيبوتي وعلى متنها 74 راكباً، بعد دقائق على إقلاعها من مطار مقديشو بعدما أحدث الانفجار فجوة في هيكلها. وقالت الشرطة إن راكبين أصيبا بجروح طفيفة.
وظهرت في صور للطائرة المتضررة فجوة يبلغ قطرها نحو متر واحد تماماً فوق المحركات الواقعة تحت الجناح الأيمن.
ونقلت صحيفة بليتش الصربية عن قائد طائرة الإيرباص ايه321 فلاديمير فودوبيفيتش- وهو صربي في الرابعة والستين من العمر- قوله لصديق إنه يعتقد أن الانفجار الذي الحق أضراراً بجسم الطائرة نجم عن «قنبلة». وأوضح أن الانفجار لم يسبب أضراراً في نظام الملاحة وأنه على الرغم من انخفاض الضغط في داخلها، تمكن من إنزالها بسلام.
وقال مدير الطيران المدني الصومالي عبد الواحد عمر لموقع الإذاعة الرسمية على الإنترنت: إنه تم العثور على جثة شخص كان قد اختفى بعد أن هبطت الطائرة. وقال: «التحقيق مستمر»، ولم يشر إلى أي انفجار، ولم يتطرق إلى السبب الذي أجبر الطائرة على العودة، لكنه قال: إن قائد الطائرة أبلغ عن «خلل مفاجئ». وقالت السلطات المحلية في منطقة بلعد على بعد نحو 30 كيلومتراً شمالي مقديشو، إنه عُثر على جثة رجل يعتقد أنه سقط من الطائرة.
وذكر ضابط شرطة في مطار مقديشو أن «جثمان الراكب يجري نقله إلى مقديشو». وأبلغ الضابط- الذي طلب عدم نشر اسمه- رويترز أن الرجل يبلغ من العمر نحو 55 عاماً. وقال: «سقط عندما وقع الانفجار على متن الطائرة».
وقال محمد حسين وكيل لشركة الطيران لرويترز: إن «حريقا اندلع» وأصيب راكبان بجروح طفيفة.
وقال موقع هيئة الطيران: إن شهوداً سمعوا دوي انفجار قوي. وأظهرت صور الطائرة ثقباً في البدن فوق أحد الأجنحة. وقال مصدر على دراية بالتحقيقات: إن المواد القابلة للاشتعال عادة لا توضع في هذا المكان من الطائرة، لكن بعض التقارير لمحت إلى أن السبب ربما كان عبوة أكسجين. غير أن خبراء السلامة يقولون: إن عبوات الأكسجين عادة ما تشعل ناراً ولا تحدث انفجاراً.
ولم تظهر الصور أضراراً كبيرة بالمساحات فوق رؤوس الركاب التي توضع بها مثل هذه العبوات.
وأشاد الخبراء بأداء الطاقم أثناء الهبوط، إذ لم يصب سوى اثنين من الركاب بجروح من بين 74 راكباً. ويفيد موقع شركة الطيران أنها تسير رحلات إلى عدة وجهات في منطقة القرن الإفريقي والشرق الأوسط.
وأكد الضابط في الشرطة الصومالية محمد عيسى أمس، أن «طائرة الركاب قامت بهبوط اضطراري بعيد إقلاعها، وأصيب بأضرار أحد جانبيها فوق الجناح الأيمن». وأوضح أن سبب الانفجار الذي أدى إلى بداية حريق لم يعرف ويجري تحقيق في الحادث.
وأكدت شركة الطيران دالو في بيان أن «طائرتنا واجهت مشكلة بعيد إقلاعها، وحطت من دون مشاكل، وتم إجلاء كل الركاب».
إلى ذلك، قال مصدران حكوميان أميركيان أمس: إن المحققين يرجحون أن تكون قنبلة هي السبب وراء الانفجار في الطائرة. وأبلغ المصدران، اللذان طلبا عدم الكشف عن هويتهما، رويترز كذلك أنه لا توجد أدلة دامغة، ولم يعرف أن أي جهة أعلنت مسؤوليتها عن الانفجار.

اقرأ أيضا

العراق يعلن اعتقال قيادي في "داعش" غربي الموصل