الاتحاد

الإمارات

الخييلي: الإمارات من أكثر الدول أمناً


أمجد الحياري:
أكد سعادة اللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الإدارة والتخطيط رئيس اللجنة العليا المنظمة للحملة الوطنية للتوعية الأمنية التي تنطلق السبت المقبل في مختلف امارات الدولة تحت عنوان 'أسرة مستقرة·· مجتمع آمن' اكد ان الامن مسؤولية اجتماعية مشتركة فالاسرة هي الركيزة الاساسية لاستقرار اي مجتمع·
وقال الخييلي في مؤتمر صحفي عقده في وزارة الداخلية للاعلان عن فعاليات الحملة الوطنية التي تستمر على مدى اسبوع ان مؤشرات ومخرجات العمل الامني تؤكد ان هناك ارتباطا وثيقا بين الاستقرار الاسري والتصرفات السلبية لبعض الافراد والتي تؤثر بطريقة مباشرة وغير مباشرة على أمن المجتمع·
واكد رئيس اللجنة العليا ردا على سؤال لـ'الاتحاد' حول مدى ارتباط استقرار الاسرة في المجتمع بمعدل الجريمة، ان الاحصائيات متوفرة والبيانات والمؤشرات تدل على ذلك الارتباط بشكل ما، مشيرا الى ان الاجهزة الامنية تتفاعل مع تلك المؤشرات وتعمل جاهدة من خلال الحملات التوعوية لرفع مستوى الحس الامني لدى افراد المجتمع الامر الذي ينعكس على مستوى الاستقرار الامني والاجتماعي بشكل ايجابي·
وقال ان الامارات من اكثر الدول استقرارا اذا ما قورنت بدول اخرى حيث تصنف من المجموعة الاولى في الدول المستقرة عالميا ، ولكن لابد لاي مجتمع اي ان تكون هناك بعض الاعمال التي تمس بشكل او بآخر استقراره او أمنه والجميع يعرف ان معدل الجريمة في الامارات منخفض، حيث ان المجتمع متواصل ومترابط بمختلف شرائحه وفئاته·
واشار الى ان هناك تنسيقا مستمرا مع مختلف الجهات التي لها علاقة بالشأن الاجتماعي من اجل تحقيق الاهداف الاستراتيجية للحملة خصوصا في القضايا التي تتطلب تعاونا مؤسسيا واجتماعيا فاللجنة العليا للحملة تواصلت مع كافة الجهات ذات العلاقة سواء كانت رسمية او جمعيات ذات نفع عام·
وقال ان فئة الشباب هي الاكثر تأثرا بالمؤثرات المباشرة وغير المباشرة مما ينتج عنها جنح وتصرفات تخل باستقرار المجتمع، مشيرا في هذا الصدد الى تأثيرات التقنيات الحديثة ووسائل الاتصال التي اصبحت في متناول الجميع مما يتطلب تضافر كافة الجهود لمنع الشباب من الانحراف والخروج عن الخط السوي، الامر الذي دعا الى اتخاذ شعار الحملة ليكون الاستقرار الاجتماعي هدفا رئيسيا·
وقال ان النتائج الايجابية للحملات السابقة دفعت الى استمرارية الحملة الوطنية كل عام لتسلط الضوء على قضية هامة من قضايا المجتمع ، مشيرا الى ان البيانات والمعلومات تؤكد وجود فرق واسع في سلوكيات الافراد ومستوى وعيهم داعيا كافة الجهات والفئات الى التفاعل مع شعار الحملة لهذا العام والمشاركة بفعالية في الفعاليات المتنوعة التي تشهده الحملة في عامها الحالي·

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: أعمال الخير أساس المواطنة الصالحة