دبي (الاتحاد) استطاع قسم تسويات الأحوال الشخصية في محاكم دبي، إنهاء نزاع في تركة تقدر قيمة أصولها بـ285 مليون درهم وإيرادات سنوية بقيمة 90 مليون درهم، وذلك خلال جلستين فقط، من خلال إبرام اتفاقية بين الورثة بتخارج أحد الورثة عن نصيبه مقابل عقارات، بالإضافة إلى مبلغ نقدي. وأوضح عيسى محمد الحارثي رئيس شعبة تسوية التركات بإدارة الأحوال الشخصية أن هذه التركة كانت من التركات المتشعبة جداً نظراً لتنوع مفرداتها ما بين عقارات وأسهم ومركبات وأرقام مميزة ومبالغ نقدية، واستطاع القسم أن ينهي النزاع، وذلك خلال جلستين، الأولى اعتنت بجرد الممتلكات ومعرفة تفاصيل إيرادات التركة، ومن ثم وضع تصور للتخارج، وتم الاتفاق على التخارج في الجلسة الثانية. وأضاف رئيس قسم تسويات الأحوال الشخصية عبدالله محمود الزرعوني، أن دور شعبة تسويات التركات يهتم بإنهاء النزاعات في التركات بأسهل الطرق وأيسرها، والعمل على حلها بالطرق الودية، الأمر الذي يعزز ثقة المتعاملين بالطرق البديلة للتقاضي، كما يخدم رسالة المحاكم في تقديم عدالة نافذة تتسم بالدقة والسرعة، وتقديم تسويات ودية ميسرة الوصول للجميع.