دبي (الاتحاد) اختتمت هيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة»، فعاليات «صيفنا تراثي»، وذلك بإقامة حفل ختامي حضره سعيد النابودة، المدير العام بالإنابة في «دبي للثقافة»، وغاية المهيري، المدير العام بالإنابة لمنطقة دبي التعليمية، وحضر هذا الحدث 60 طفلاً أُتيحت لهم فرصة معرفة المزيد من الجوانب عن تراث الإمارات من خلال المشاركة في 15 ورشة عمل في أجواء مليئة بالمتعة والفائدة. وقالت فاطمة لوتاه، مدير إدارة البرامج الثقافية والتراثية في «دبي للثقافة»: «نعرب عن سرورنا للإقبال الكبير على فعاليات (صيفنا تراثي) من قبل الأطفال، حيث كان هذا الحدث بمثابة فرصة ممتازة لنا للتواصل مع جيل الشباب، والعمل معهم على غرس التقدير الحقيقي لثقافة الإمارات وتراثها، وفي الوقت ذاته، أتيحت الفرصة للأطفال لاستغلال أوقات فراغهم خلال عطلة الصيف من خلال المشاركة في ورش العمل الغنية التي تعكس مهمتنا لتعزيز التبادل الثقافي، ودعم قطاعات الثقافة والفنون والتراث في الإمارة».