الاتحاد

الرياضي

الأبيض يبدأ «المرحلة الثانية» للإعداد لتصفيات المونديال

منتخبنا يغادر إلى البحرين غداً (من المصدر)

منتخبنا يغادر إلى البحرين غداً (من المصدر)

معتز الشامي (دبي)

يبدأ منتخبنا الوطني تجمعاً مغلقاً في دبي مساء اليوم، ضمن المرحلة الثانية وقبل الأخيرة، من مشوار الإعداد للتصفيات الآسيوية المشتركة، والمؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، والتي ستنطلق رسميا بمواجهة منتخب ماليزيا يوم 10 سبتمبر المقبل بالعاصمة كوالالمبور، ضمن الجولة الأولى من التصفيات لحساب المجموعة السابعة، التي تضم كذلك منتخبات فيتنام وتايلاند وإندونيسيا، ويتأهل أول المجموعة للمرحلة الثالثة والأخيرة من مشوار تصفيات المونديال.
ويتجمع لاعبو الأبيض، ويؤدون تدريباً خفيفاً في دبي، قبل المغادرة غداً صباحاً إلى البحرين، للدخول في معسكر مغلق هناك، حيث قرر الجهاز الفني أن يكثف العمل على الجوانب الفنية خلال التجمع الحالي بالمنامة، والذي سيكون بالتركيز على الجوانب الخططية خلال 5 أيام متتالية، بعد حصول اللاعبين الذين شاركوا في الجولة الأولى لكأس الخليج العربي على راحة كافية، بينما سيهتم جهاز المنتخب بمنح الفرصة لجميع اللاعبين خلال المباراتين الوديتين يومي 30 و31 الجاري أمام منتخبي الدومينيكان وسريلانكا، قبل العودة للدولة ومنح الفريق راحة لمدة 48 ساعة، ومن ثم السفر للمرحلة الثالثة والأخيرة يوم 4 سبتمبر المقبل إلى كوالالمبور، للدخول في معسكر مغلق، استعداداً لمواجهة ماليزيا رسمياً في تصفيات المونديال.
وقد سادت حالة من الارتياح لدى جهاز الأبيض، بعد مشاركة اللاعبين الدوليين في الجولة الأولى لكأس الخليج العربي، وظهورهم بشكل لافت خاصة صناع اللعب، وتحديدا خلفان مبارك الذي سجل للجزيرة، حيث يحرص الهولندي مارفيك على الاهتمام بكافة التفاصيل الخاصة بمعسكر الإعداد، لاسيما من حيث الوقوف على الحالة الفنية للاعبين، وسيكون الهدف من المعسكر هو زيادة جرعة الانسجام بين العناصر التي سيتم الاعتماد عليها خلال مشوار التصفيات، خاصة أن جهاز المنتخب قد استقر على ما يقرب من 90% من التشكيلة الأساسية، ويحتاج المنتخب للوصول لحالة كاملة من الانسجام بين خطوط اللعب الثلاثة، وتطوير الاداء الجماعي والفردي لجميع العناصر، قبل خوض مشوار التصفيات الذي يتطلب ضرورة جاهزية الجميع، وهو ما يهتم به مارفيك الذي يسعى لتجهيز 23 لاعبا على نفس المستوى.
من جانبه، أكد محمد عبد الله بن هزام الأمين العام لاتحاد الكرة، أن معسكر البحرين سيكون الانطلاقة الحقيقية في مشوار تحضير المنتخب للتصفيات المؤهلة للمونديال، مشيراً إلى أن الاتحاد وجه بتوفير كافة الإمكانات اللازمة وتسخيرها بالكامل لخدمة أغراض الجهازين الفني والإداري، حيث لا صوت يعلو على صوت الاستعداد لمشوار التصفيات المؤهلة للمونديال 2022، والذي سيكون هدف الجميع خلال الأشهر القليلة المقبلة التي ستشهد مشوار التصفيات الرسمية للمنتخب.
وأشاد بن هزام بالتناغم والتفاهم بين أفراد الجهازين الفني والإداري، فضلاً عن حرص الجهاز بقيادة مارفيك، على الاهتمام بكافة التفاصيل بطريقة احترافية، ما يمكن اعتبارها مؤشراً إيجابياً، على ظهور الأبيض بشكل جيد للغاية خلال المرحلة المقبلة، التي تشهد الاهتمام بعملية إحلال وتجديد دقيقة يتم العمل عليها، بالسماح للعناصر المميزة في الدوري والوجوه الشابة بالحصول على فرصتها كاملة مع المنتخب، وقال «مارفيك مدرب صاحب خبرة كبيرة في عالم التدريب، فضلاً عن خبرته في كرة القدم الخليجية والآسيوية بشكل عام، وهي كلها أمور تصب في مصلحة إعداد الأبيض للمهمة الرسمية التي تنتظره».

حسم موقف بديل العكبري
ينتظر أن يعلن جهاز الأبيض بشكل نهائي عن أي تعديلات سيتم إجراؤها على القائمة صباح اليوم، حال تقرر ضم لاعب بديل لمحمد العكبري مهاجم النصر، الذي كان قد أعلن الجهاز ضمه، ولكنه أجرى عملية جراحية مؤخرا تحول دون انضمامه لمعسكر البحرين، وكان جهاز المنتخب قد أعلن قائمة المعسكر الخارجي الذي سيقام في مملكة البحرين اعتبارا من غد وضمت القائمة 26 لاعباً هم: علي خصيف، سالم راشد، خليفة الحمادي، خلفان مبارك، علي مبخوت، عمر عبدالرحمن، محمد العطاس (الجزيرة)، محمد الشامسي، حمدان الكمالي، محمد برغش، خليل الحمادي (الوحدة)، خالد عيسى، محمد شاكر، أحمد برمان، بندر الأحبابي (العين)، عادل الحوسني، الحسن صالح، ماجد سرور (الشارقة)، وليد عباس، إسماعيل الحمادي، أحمد خليل (شباب الأهلي)، حبيب الفردان، طارق أحمد (النصر) علي صالح، علي سالمين (الوصل)، حسن المحرمي (بني ياس).

اقرأ أيضا