كليفلاند وأبوظبي (الاتحاد) احتل مستشفى «كليفلاند كلينك» في الولايات المتحدة، وللسنة الثانية على التوالي، المرتبة الثانية بين المستشفيات الأميركية، وذلك وفق تقرير «يو إس نيوز أند وورلد ريبورت»، فيما حافظ على مركزه الأول بين المستشفيات الأميركية في طب القلب وجراحته للسنة الـ 23 على التوالي. وقال الدكتور توبي كوسجروف، المدير والرئيس التنفيذي لمؤسسة «كليفلاند كلينك»: «أنا فخور جداً بهذه المؤسسة وبكل فريق عملها، فهذه التصنيفات هي انعكاس للالتزام التام لمقدمي الرعاية في المستشفى بتقديم أفضل رعاية للمرضى الذين نسعد بخدمتهم». أما بالنسبة إلى مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، الذي افتتح في عام 2015، فهو مستشفى متعدد التخصصات رائد في المنطقة يقدم الرعاية لسكان إمارة أبوظبي والجوار من خلال أكثر من 30 تخصصاً في معاهده الـ13، ومن خلال معهد القلب والأوعية الدموية الرائد بشكل خاص، ويساهم هذا المعهد في جلب خبرات المستشفى الذي يحتل المرتبة الأولى في حقل الرعاية القلبية في الولايات المتحدة الأميركية إلى منطقة الشرق الأوسط، إذ يضم عدداً من أشهر أطباء وجراحي العالم، ويقدم مجموعة من الخدمات التشخيصية الأساسية والأساليب العلاجية المتطورة، كالعملية الهجينة لإعادة تكوين الأوعية التاجية وجراحات القلب الروبوتية التي تتم بأقل قدر ممكن من التدخل الجراحي.