أبوظبي (الاتحاد) نظمت «تدوير» (مركز إدارة النفايات - أبوظبي)، وبالتعاون مع جمعية الصيادين والشرطة المجتمعية، حملة تنظيف وتوعية في ميناء الصيادين في مدينة أبوظبي، استهدفت فيها أصحاب القوارب والموجودين هناك، وذلك للحفاظ على المظهر العام، ورمي النفايات في الأماكن المخصصة لها، والحفاظ على نظافة البحر والثروة البحرية. وقال فارس المزروعي، مدير إدارة مشاريع الجمع والنقل بالإنابة: تأتي هذه الحملة في إطار الجهود المستمرة  والساعية إلى تحقيق بيئة صحية آمنة في إمارة أبوظبي، عبر فصل النفايات من مصادرها، ووضعها في الحاويات المخصصة، بدلاً من رميها عشوائياً، وبالتالي التأثير على المظهر العام». وقد شملت حملة التنظيف والتوعية في ميناء الصيادين في مدينة أبوظبي 130 قارباً خشبياً، حيث تم توفير مرشدي توعية ميدانية يتحدثون 5 لغات مختلفة تتناسب مع ساكني القوارب لإيصال الرسائل التوعوية، مع توزيع ملصق توعوي لنشره على القوارب والحاويات الخاصة بشبك القراقير، حيث تضمن الملصق التوعوي عبارة «الرجاء عدم رمي النفايات في البحر، بل في الحاويات المخصصة لها؛ بهدف الحفاظ على الثروة البحرية والمظهر العام».