الاتحاد

الاقتصادي

بن سليم: بي آند أو ليست نهاية المطاف ونخطط لريادة العالم

دبي - حسين الحمادي:
ترى شركة موانئ دبي العالمية، أنها بتملكها لشركة 'بي أند أو' تمكنت من ضرب ثلاثة عصافير بحجر واحد، حيث وفرت الصفقة لها موانئ مهمة واستراتيجية حول العالم، الى جانب معدات متطورة تستخدم في العمليات داخل هذه الموانئ، بالإضافة إلى خبرات بشرية مهمة وعلى مستوى عال من الكفاءة سينضمون تحت مظلة دبي العالمية من خلال عملية التملك·
واكدت دبي العالمية انها ستعمل على الاستفادة من الخبرات والكوادر البشرية العاملة في شركة 'بي اند او' البريطانية بعد ان تمكنت من حسم الصفقة لصالحها مساء امس الاول، وهو ما يعطي مؤشرات مهمة على الاتجاه الذي سيسود في المرحلة المقبلة ومع تسلم موانئ الشركة البريطانية· واكد سلطان احمد بن سليم رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة بدبي في حديثه مع 'الاتحاد' ان شركة 'بي اند او' تضم نخبة من القدرات والخبرات البشرية والمدراء المهمين، مشددا على ان دبي العالمية ستعمل على المحافظة على هذه الكوادر لتحقيق اقصى درجات النجاح في ادارة هذه الموانئ·
واعتبر بن سليم الصفقة الاخيرة متعددة الفوائد بالنسبة لدبي العالمية، ففي الوقت الذي تضمن الصفقة لنا ادارة وتملك مجموعة كبيرة من الموانئ في مختلف انحاء العالم، تتميز الصفقة ايضا بحصولنا على معدات متطورة في هذه الموانئ، الى جانب موظفين ومدراء على مستوى عال من الكفاءة، وهو الامر الذي ستكون له نتائج ايجابية في المستقبل·
واضاف: اعتقد ان حسم موضوع الصفقة في وقت قصير نسبيا، وعدم اتساع دائرة المنافسة بيننا وبين الشركة السنغافورية لفترة اطول، كان نقطة مهمة، خصوصا ان استمرار الامور دون حسم لفترة طويلة، من شأنه ان يضع الموظفين والعاملين بالشركة البريطانية في حالة قلق وعدم استقرار، وهو ما لم يحدث·
وتخطط موانئ دبي العالمية ايضا لتصبح اكبر شركة ادارة موانئ في العالم خلال سنتين من الآن، وكانت تعول بشكل كبير على صفقة بي اند او كخطوة مهمة في هذا الطريق، وهو الامر الذي يفسر اصرار الشركة على اتمام الصفقة، وقيامها بتقديم عرض مضاد لعرض الشركة السنغافورية في وقت قياسي لم يتجاوز عدة ساعات من تقديم العرض السنغافوري·
ويبدو من خلال تصريحات المسؤولين في دبي العالمية، ان الشركة ستركز خلال المرحلة المقبلة على اعمالها في الموانئ التابعة لبي اند او والمنتشرة في 18 دولة بالعالم، حيث اكد سلطان بن سليم ردا على سؤال لـ 'الاتحاد' حول المحطات القادمة في توسع الشركة بعد بي اند او، ان المرحلة القادمة ستشهد تركيزا على عمليات الشركة ضمن هذه الصفقة، ولم يفصح عن وجود خطط آنية لدخول صفقات عملاقة اخرى على المدى القريب وخلال عام ·2006
وقال تعتبر هذه الصفقة نصرا مهما خصوصا انها جاءت بعد منافسة من الشركة السنغافورية لادارة الموانئ، واتمامها يعطي دفعة قوية لتوسع وانتشار موانئ دبي عالميا وهو ما كانت تخطط له الشركة'· واضاف 'أنا أتفهم بالطبع عواطف الناس ومشاعرهم الوطنية تجاه الشركة، أظن انهم سيدركون ان ما سنفعله سيكون من مصلحة الشركة'· وفي تصريحاته لصحيفة الجارديان البريطانية، لم يقدم سلطان تفاصيل عن خطط الشركة المستقبلية لكنه تعهد باعلانها قريبا· لكن الديلي ميرور نقلت عن سلطان وعده بان يبذل قصارى جهده لزيادة الوظائف في بي اند او ودفعها لتحقيق مزيد من النمو وبما يتناسب مع المبلغ الذي تم دفعه لشرائها· ويرى سلطان ان من الجميل في صفقة 'بي اند او' وجود موظفين قديرين وعلى مستوى عال من الكفاءة والمهنية، وبالتالي فنحن نرى اننا حين كسبنا الصفقة كسبنا ايضا مواقع وموانئ مهمة ومعدات متطورة وموظفين اكفاء·

اقرأ أيضا

توقعات بسعـر 60 دولاراً لبرميل النفط في 2020