أبوظبي ( الاتحاد)

استضاف برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار ورشة عمل، بهدف تحديث المجالات البحثية المستقبلية لمشاريع أبحاث الدورات المقبلة من البرنامج، وجاءت الورشة استكمالاً للمناقشات المثمرة التي شهدتها جلسات الملتقى الدولي للاستمطار في نسخته الرابعة.
واستهلت الورشة بكلمة ترحيبية ألقتها علياء المزروعي، مدير برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار، والتي لخصت أهداف البرنامج وأهميته في رفد الحقل العلمي المتنامي للاستمطار.
وقالت المزروعي: إن الوثيقة المحدثة لمجالات أبحاث البرنامج سيتم نشرها في منتصف 2020، وذلك تمهيداً لفتح باب التقديم للدورة الرابعة للبرنامج التي ستنطلق في 2021.
وقام الدكتور ريتشارد بينك، رئيس اللجنة الدولية لمراجعة بحوث البرنامج، بتقديم عرض تعريفي عن خطة إدارة البرنامج ومجالاته البحثية السابقة، فضلاً عن هيكلية الورشة، فيما تحدث الدكتور ديون تيربلانش، خبير استشاري في علوم الطقس والمناخ في البنك الدولي والمدير السابق للبحوث في المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، عن الإنجازات والتحديات التي واجهها الحاصلون على منحة البرنامج في دوراته السابقة، فضلاً عن أحدث المستجدات في أبحاث علوم الاستمطار.