أحمد مرسي (الشارقة) أكدت نعيمة خميس الناخي رئيس قسم الخدمات الاجتماعية في مستشفى القاسمي، تقديم أكثر من 800 ألف درهم، خلال الفترة الماضية، لتسديد مديونيات عن عدد من المرضى، لم تساعدهم ظروفهم المعيشية عن دفعها من قبل. وقالت: إن هناك أكثر من 120 مريضاً عليهم استحقاقات مالية لوزارة الصحة وتنمية المجتمع، كل حسب تكلفة علاجه الشاملة والمصروفات المستحقة جراء العلاجات الطبية التي قدمت لهم، وكذلك فترة الإقامة في المستشفى. وأضافت أن غالبية الحالات المتعثرة مالياً عن سداد مصروفات العلاج، تتعلق بحالات الولادة، وعمليات وأمراض القلب، والغسيل الكلوي، ومرضى الثلاسيميا، وقد قام المستشفى بإنهاء مديونيات غالبيتهم، من جنسيات مختلفة، وجميعهم من حالت ظروفهم المعيشية عن سداد ما عليهم من مستحقات مالية لصالح المستشفى، أو ممن توفوا نتيجة المرض وعليهم التزامات مالية. ولفتت الناخي إلى أن المستشفى، يتلقى ويتواصل مع العديد من الجمعيات الخيرية المعتمدة في الدولة، وكذلك مساعدات من قبل أهل الخير من أرجاء الدولة كافة، حيث يتقدمون بمساعداتهم لإسقاط الديون عن المرضى من المعسرين.