صحيفة الاتحاد

الرياضي

مارادونا: أعتذر لراموس لكني مازلت لا أراه نجماً

أكد أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا أنه مستعد للاعتذار لمدافع منتخب إسبانيا وريال مدريد، سرجيو راموس، لكنه أصر على رأيه "الكروي البحت" بشأن قائد "لا روخا" الذي يعتبر أنه ليس نجما.

وفي مقابلة مع صحيفة (ماركا) من روسيا حيث يقام مونديال 2018 قال مارادونا "إذا أراد سرخيو، يمكن أن أعتذر له، لكنني لن أغير رأيي الذي اعتبره كروي بحت: إنه لاعب وقائد عظيم يمكن أن يكون قائد جيد، كما نرى في ريال مدريد.. لكن بالنسبة لي هو ليس نجما".

وأضاف "الجميع يعلم جيداً أنني لا أهتم بما يقوله الأخرون وأقول رأيي بحرية. لذلك إذا كان سرجيو قد انزعج، اعتذر له، لكن رأيي لن يتغير".

وكان راموس قد قال في وقت سابق "بالنسبة لي مارادونا لاعب عظيم ورائع واحترمه كثيرا. ومع ذلك، في الأرجنتين يعرفون أن مارادونا بعيد بسنوات ضوئية عن أفضل لاعب أرجنتيني، وهو في رأيي ليو ميسي".

وجاءت تصريحات قائد منتخب إسبانيا ردا على اللاعب الأرجنتيني السابق حين أكد أنه لا يعتبر راموس "نجما" وأن المدافع الأوروجوائي دييجو جودين كامل أكثر بكثير من مدافع الملكي.

وردا على سؤاله حول اللاعب الإسباني الذي يعتبره نجما، قال مارادونا "تشافي هرنانديز كان نجما.. ومن بين اللاعبين الحاليين أندريس إنييستا نجم بكل المقاييس، إنه يلعب بأناقة وكأنه يرتدي حلة سهرة وحذاء كلاسيكي وليس لديه مشكلات".

وأضاف أن "إسبانيا لديها العديد من اللاعبين الجيدين جدا وفريق عظيم، أتمنى أن يجدوا الطريق الصحيح مع (المدرب) فرناندو هييرو وينسوا مسألة (المدرب السابق جولين) لوبيتيجي" الذي أقاله رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، لويس روبياليس عشية انطلاق المونديال بعد أن أعلن ريال مدريد أنه سيكون المدير الفني القادم للميرينجي.

وعن هذا القرار بالتحديد، أكد بطل العالم مع منتخب بلاده عام 1986 أنه "صحيح تماما وشجاع للغاية" مضيفا أن "لوبيتيجي لم يكن مدرب المنتخب فحسب، بل كان المدرب الذي يمثل كل الإسبان. كانت خطوة بها قلة احترام وقرار روبياليس مبرر. في رأيي لا يمكن للاعبين ولا المشجعين أن يلوموه على شيء".