الاتحاد

الرياضي

ردود أفعال واسعة لقرار محمد بن راشد بتطبيق الاحتراف في دبي


اثار القرار الذي اصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بتطبيق الاحتراف الكروي في كل اندية دبي ردود افعال واسعة في الاوساط الرياضية واجمع الرياضيون على ان هذا القرار جاء في الوقت المناسب ومن شأنه ان يحدث نقلة نوعية للرياضية على مستوى الدولة بشكل عام وعلى مستوى اندية دبي بشكل خاص،وبدأ المجلس الذي كونه سمو الشيخ محمد برئاسة سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم تحركاته في ترتيب الاوراق حيث سيعقد المجلس اجتماعه الاول قريبا على حسب نصوص القرار·
القرار لقي اشادة كبيرة، والمسؤولون في الاندية قدموا تصوراتهم للنقلة الجديدة كما قـدم اعضاء المجلس تصورا كاملا عن الافكار المستقبليـة للتطويـر·
محمد عيسى: رفع سعادة الدكتور أحمد سعد الشريف وكيل وزارة التربية والتعليم لشؤون الشباب أسمى آيات الشكر والعرفان الى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على الثقة الغالية التي أولاها سموه إياه بتعيينه في المجلس الرياضي لإمارة دبي وتعيينه أميناً عاماً للمجلس، وقال الشريف إنها ثقة غالية جداً لا أملك إلا أن أوجه الشكر الى صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي مشيراً الى أن الاختيار يعتبره وساماً وثقة غالية يعتز بها، متمنياً أن يكون عند حسن الظن به ويسهم مع إخوانه أعضاء المجلس في تحقيق الطموحات والأهداف التي تشكل المجلس لأجلها·
وعن برنامج المجلس وخطته التي ستطبق من خلالها الأهداف قال الشريف كل الأمور والخطط ستتضح بعد الاجتماع الأول للمجلس وقبله لايمكن الحديث عن أي برامج أو خطط، لكنه عبر عن تفاؤله بالمرحلة المقبلة للكرة في دبي والرياضة بشكل عام، وعن الاحتراف الذي أمر بتطبيقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أشاد الشريف بقرار الاحتراف في أندية دبي، وقال بالنسبة لنا فإن الاحترف هو وسيلة للارتقاء بكرة القدم لتحقيق أكبر عائد على الرياضة والأندية واللاعبين على حد سواء، معتبراً أن الاحتراف من شأنه أن يخدم جميع الأطراف ويسهم في تحقيق النتائج المرجوة ويرفع المستوى الفني ويرفع من مكانة البلد على صعيد النتائج، وأضاف الشريف أن تحقيق الاحتراف لايعني أننا نريد أن نسلك نهجاً معيناً لمجرد معطيات معينه، فهو ليس بناءً على المستجدات التي طرأت على الساحة الكروية مؤخراً من سفر بعض اللاعبين للخارج والبحث عن عقود احترافية والتمرد على الأندية بل تطبيق الاحتراف جاء بناءً على قناعة بأنه وسيلة ونهج للتطوير والارتقاء بالكرة، على اعتبار أنه أداة للتطوير·
تطوير المستوى
وأكد الشريف أن الاحتراف من شأنه تطوير المستوى الفني ورفع الكفاءة وهو ما سيؤدي لتحقيق نتائج أفضل في مختلف الأصعدة، وقال إن الاحتراف وسيلة ستؤدي لتغيير طبيعة المستويين الفني والإداري للرياضة، كما أكد الشريف أنه بتطبيق الاحتراف فإن نظرتنا للرياضة تتغير وتعاملنا معها سيكون على أساس مختلف تماماً، ففي السنوات الماضية ظلت الرياضة تشغل الفراغ وتمارس من باب الهوايه، لكن اليوم الوضع اختلف مع تطبيق الاحتراف الذي سيغير معه العديد من المفاهيم والمطالب والأهداف، وهو ما سينعكس على النتائج، وقال كنا نتعامل مع الرياضة كهوايه واليوم نحن نطبق الاحتراف ومعه تتغير الكثير من المفاهيم والأهداف، أي أننا اليوم طبقنا الاحتراف للارتقاء بالعملية الرياضية وننتظر منها أن تعود علينا بنتائج أفضل، فهدفنا من الرياضة يتغير مع الوسيلة الجديدة التي نسلكها والتي تدل على أن المنتخبات والفرق مطالبة بتحسين نتائجها في مختلف مشاركاتها، فالدولة مطالبه بأن تحقق فرقها ورياضتها نوعاً من النتائج الإيجابية التي ترفع وتسهم في رفع اسم البلد، وهو هدف مهم يجب التعامل معه في عملية الاحتراف، وأضاف الشريف أن الاحتراف سيؤدي الى تطوير المستوى وتحقيق النتائج وهو مخرج للاستدلال على صحة النظام العام·
التفريغ خطوة أولى
وعن قرار حكومة دبي الذي سبق قرار الاحتراف بتفريغ لاعبي أندية دبي أكد الدكتور أحمد سعد الشريف أن لكل عملية أومشروع خطوات ولا تتم فجأة، وكل دول العالم وفي شتى المجالات تنفذ خططها الرياضية أو غيرها من المشاريع عبر مراحل وخطوات وبالتالي يمكن اعتبار أن مرحلة تفريغ اللاعبين بالأندية هي مرحلة أولى لتطبيق القرار السامي من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتطبيق الاحتراف، مشيراً الى أن التفريغ والاحتراف لايتعارضان مطلقاً بل يكمل الأول الثاني، وأشار السعد الى أن مسألة التفريغ ليست بجديدة على الساحة الكروية بل هي عملية قديمة جداً وتطبق في العديد من الأندية ولكن بشكل خفي أما نحن عندما أردنا تطبيقها ارتأينا فيها الشفافية والوضوح والإعلان انطلاقاً من سياسة حكومة دبي في التعامل بشفافية ووضوح في شتى القضايا والأمور·
مرحلة إيجابية
وأكد الدكتور الشريف أنه متفائل جداً بالمرحلة المقبلة التي قال عنها إنها مرحلة مهمة وإيجابية جداً وستجني منتخباتنا الوطنية ثمارها التي لن تقتصر على الأندية، وأضاف أن المرحلة الجديدة التي دشنت بتطبيق الاحتراف وإنشاء مجلس للرياضة لإمارة دبي ستكون مرحلة إيجابية ومميزة للكرة في الإماراة وفي الدولة بشكل عام على اعتبار أن الأندية هي الرافد الأساسي للمنتخبات الوطنية، وقال نتمنى أن تكون خطوة إمارة دبي بتطبيق الاحتراف نموذجاً لبقية الأندية لتفعيل الحركة الرياضية ودعم الكرة والعمل على تطويرها·
عارف العواني: خطوة مهمة في الوقت المناسب
نصر الدين منزول: توجه عارف العواني أمين السر العام لنادي الوحدة بالتهنئة إلى أندية دبي للاهتمام الكبير الذي أولاه اياها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عندما أمر بتطبيق الاحتراف في أنديتها لكرة القدم·
وقال: بالفعل مثل أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أكبر تقدير للاعبين لدخول عالم الاحتراف الكامل في أندية دبي·
وأضاف: إنها بادرة خير على فرق الكرة بأندية دبي لأنها ستجد الدعم الكبير الذي يرفع المستوى الفني للاعبين والفرق وهذا ما تطمح اليه كرة الإمارات بأن يزداد عدد الفرق الممتازة فنياً لأن ذلك يصب في مصلحة اللعبة والمنتخبات الوطنية· واوضح العواني إن التأكيد على وجوب التمثيل المشرف لأندية دبي في مشاركاتها في المسابقات المحلية والخارجية يعني أن يكون ظهورها في كل المناسبات في صورة مثالية وقوية في كل البطولات التي تشارك فيها وذلك يسهم في إبراز اسم الإمارات في المحافل الكروية في أرقى صورة لأن ذلك لا يقتصر على المنتخبات الوطنية أو أندية العين والوحدة في البطولة الآسيوية والشارقة سابقاً مشيراً إلى أن ذلك يرفع من نسبة المشاركات الخارجية· وقال: تطبيق الاحتراف في أندية دبي خطوة جاءت في الوقت المناسب وبلاشك سندعم تطبيق الاحتراف والانتقالات وندعم توجه اختيار اللاعب لمهنة الكرة والتفرغ اليها ذهنياً ليقدم أفضل عطاء في ملاعبنا وليكون له اسهاماته مع فريقه في المحافل الخارجية عند المشاركة في البطولات القارية والاقليمية والدولية· وأضاف: صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رجل مبادرات من الطراز الأول ويحمل فكراً ثاقباً في كل اطروحاته وله نظرة مستقبلية عميقه لذا جاءت مبادرته لتطبيق الاحتراف في أندية دبي لتمثل ركيزة ومنصة لانطلاقة مثالية للعبة في اندية دبي تواكب الفكر العالمي لكرة القدم التي اصبحت صناعة تدار برؤية الاحتراف الكامل·
وأوضح العواني بانه يأمل ان يطبق الاحتراف في جميع أندية الدولة للارتقاء بكرة القدم التي تلامس مشاعر الجماهير كما تأمل في أن تنتقل فكرة تطبيق الاحتراف في الألعاب الأخرى·
المستشار الكمالي:الرياضة لم تعد وسيلة
لملء وقت الفراغ فقط
صدقي عبدالعزيز: توجه المستشار محمد الكمالي عضو المجلس الرياضي بدبي بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على ثقته الغالية في اختياره وضمه لتشكيل المجلس الى جانب زملائه المختارين لعضوية المجلس·
وأثنى على اختيار سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لرئاسة المجلس والذي يشكل نقلة رياضية جديدة ويعد ثورة في تجديد وتطوير القيادة الشابة والبعد عن التقليد وهو ما يشكل نقلة نوعية للمجلس وللحركة الرياضية بصفة عامة، موضحاً بأن اختياره وزملاءه أعضاء المجلس بمثابة دعم لتطبيق الحركة الرياضية لتتواكب مع التطور المذهل القائم في إمارة دبي، فالمجلس سيكون له دور ريادي في إدارة الحركة الرياضية بالإمارة والمنظم لها·
واستطرد قوله إن الدعم المادي والمعنوي الكبير المقدم من قبل حكومة دبي للمؤسسات الرياضية فيها لا يتماشى مع المردود المتوقع منها، فهناك هوة كبيرة والتي ينجم عنها بالطبع بعض المشاكل، لهذا يجب أن تدار المنظومة بشكل موحد من قبل إدارة واحدة·
وأضاف أنهم في المجلس ومن خلال التوجه العام سيقومون بإعادة هيكلية للتنظيم الإداري والفني والرقابي والإشراف المالي وليس الرياضي فقط، وذلك حتى يمكن مواكبة عصر التنمية التي نعيشه، فالمجال الرياضي للأسف بطيئ الآن وليست الرياضة ممارسة لملء وقت الفراغ فقط، فهي تحتاج لدفعة قوية وخلق جو تنافسي حتى تعطي المردود الإيجابي المطلوب·
وأكد على قيامهم في المجلس بوضع استراتيجية تهدف الى دعم الجانب الاجتماعي وليس الرياضي فقط من خلال الاتفاق والتعاون مع كافة المجالس الثقافية الموجودة في دبي·
وأوضح انهم سيقومون بوضع أسس استراتيجية موحدة على مستوى الإمارة يمكنها أن تعيد صياغة القوانين الرياضية في الدولة كلها حيث إن الجانب التنظيمي والتشريعي في دولة الإمارات والخاص بالرياضة لم يخضع للتعديل ونحن الآن بعد (35) عاماً لابد من أن نصل للحصاد في المجال الرياضي كسائر باقي المجالات· وأرجع المستشار الكمالي هذا التراجع الى أسباب كثيرة وسيتم التغلب عليها والسعي لوضع استراتيجية تحقق الحصاد خاصة في جانب التشريعات الرياضية·
وقال إن الحركة الرياضية في دبي هي جزء لا يتجزأ من الرياضة في دولة الإمارات ككل، وستكون الاستراتيجية المنفذة في الإمارات تتعامل بشكل أكبر مع الأنظمة الاتحادية للدولة وهذه التجربة سيتم تطبيقها في دبي لفترة من الزمن قبل تعميمها لأن الهدف هو أن تواكب الرياضة التطور المنشود في باقي القطاعات وأن تحقق المردود الإيجابي لما تلاقيه من دعم واهتمام وأن تحصد نتائج تتوازى مع ما يتم صرفه·
وتمنى للمجلس التوفيق وأن يحقق الطموحات المناط بها خاصة وانه يضم في عضويته العناصر القادرة على فعل ذلك بأفكارها وأدائها وعملها المشهود لهم·
تهلك:تعدد الخبرات سيدعم مسيرة المجلس الجديد
عبر صلاح تهلك مدير ادارة الاتصال الخارجي بالسوق الحرة بدبي وبطولات دبي للتنس عن شكره وامتنانه لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على هذه الثقة واختياره ضمن أعضاء مجلس دبي الرياضي· وقال بأن ميزة المجلس الجديد في أنه يجمع خبرات وكفاءات عديدة في عدة مجالات مما يعزز دور المجلس ويدعم مسيرته لافتاً إلى أن تلك الخبرات لها موقف ايجابي على مسيرة الرياضة والأندية خاصة في امارة دبي· وأكد تهلك بأن المجلس تنتظره مهام كثيرة ولابد من مواكبة التطور الذي يحدث في العالم بحيث تكون مدينة دبي حلقة وصل مع هذا العالم· وذكر تهلك بأن الجانب التسويقي يلعب دوراً كبيراً ولا بد من استثماره من أجل تحقيق النجاح المنشود·
العصيمي:هدفنا رسم استراتيجية واضحة لتطوير أندية دبي
وتأهيل كوادرنا الوطنية أهم تحديات المرحلة
وجه ماجد العصيمي عضو المجلس الرياضي بدبي في استهلالية حديثه الشكر الى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على هذه الثقة الغالية ونتمنى أن نكون عند حُسن ظن سموه·
ومضى العصيمي في حديثه قائلاً إننا نعاهد سموه ببذل كل ما نملك من أجل الارتقاء برياضة الإمارات بصفة عامة وأندية دبي على وجه الخصوص·
وأعرب عن سعادته بوجوده مع هذه النخبة في مجلس دبي الرياضي ذات الكفاءة العالية والخبرة·
وقال: إنني على ثقة تامة ان المجلس الرياضي بما يضمه من كفاءات سيعمل بروح الفريق الواحد من أجل تطوير الرياضة بإمارة دبي حتى نحقق ما نصبو إليه·
وأضاف: نتمنى أن يحقق المجلس الرياضي بإمارة دبي تطلعات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والرامية الى الاهتمام بقطاعي الشباب والرياضة لتصل الى أعلى المستويات العالمية والتي توازي بما وصلت إليه إمارة دبي من تطور ونهضة عمرانية كانت محل إشادة الجميع· ومضى العصيمي في حديثه قائلاً إن توجيهات سموه ونظرته المستقبلية ستكونان العامل والدافع لتحقيق النجاح في ظل هذا التوجه·
وقال: نتطلع الى التنسيق والتعاون مع كافة الأندية والمراكز الشبابية بالدولة بهدف التعرف عن قرب على احتياجاتها واحتياجات قطاع الشباب بغية تحقيق الغاية المبتغاة·
وأضاف ان رسم استراتيجية واضحة المعالم لتطوير الرياضة بإمارة دبي تعتبر من أهم تحديات المهلة الجديدة مستفيدين من خبرات الدول المتقدمة وزيادة رقعة التعاون بين شباب الإمارات وشباب العالم·
كما سنسعى سعياً حثيثاً الى تأهيل العديد من الكوادر الوطنية في مختلف المجالات حتى نتسلح بسلاح العلم والمعرفة من أجل تأدية المهام الموكولة إليها لدفع عجلة الرياضة بإمارة دبي للأمام·
العامري: القرار يدعم رياضة الإمارات تجاوزنا المرحلة الصعبة·· وما تبقى هو الأهم
قال سعادة حمد بن نخيرات العامري عضو هيئة الشرف مشرف كرة القدم بنادي العين إن قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بتطبيق الاحتراف في أندية دبي يمثل دعماً مهماً لرياضة الإمارات، مؤكداً أن قرار سموه من أهم المبادرات التي تحتاجها رياضة الإمارات والتي سيكون لها عائد إيجابي على الرياضة والرياضيين كما يدعم المنتخبات الوطنية·
وواصل العامري قوله إن الأمور أصبحت واضحة للجميع وانه بدون الاحتراف لن نحقق طموحاتنا على كل المستويات، خاصة واننا نملك طموحات كبيرة جداً ونحتاج الى توافر العوامل التي تساعد على تحقيق الطموحات وقرار تطبيق الاحتراف بدعم طموحات الجميع·
وأكد أن مشروع الاحتراف هو أحد العوامل الأساسية التي نحتاجها في الدولة وتطبيقه في أندية دبي ليساهم في تطوير رياضة الإمارات خاصة ان المجلس الرياضي في إمارة دبي والذي تم تشكيله بقرار من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي يرأسه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وسيكون المجلس الرياضي دعامة كبيرة للرياضة خاصة بما يحمله سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد من فكر احترافي وتدعم نجاح الاحتراف وهذا كله يصب في الصالح العام·
وبسؤاله عن تجربة الاحتراف في نادي العين باعتبار أن العين هو أول من طبق الاحتراف قال إن الاحتراف يتحرك في إطار الاستفادة من خبرات الأندية والدول المتقدمة في هذا المجال، مضيفاً أن الاحتراف هو تنظيم العلاقة بين الأندية واللاعبين وضمان حقوق اللاعبين ومستقبلهم ويخلق جواً من الشفافية والوضوح بحيث يعرف كل طرف ما له وما عليه، مضيفاً اننا في نادي العين منذ تطبيق الاحتراف منذ بداية الموسم صارت الأمور واضحة تماماً واللاعب يعرف حقوقه وواجباته، كما أن النادي يعرف التزاماته ويعمل على الوفاء بها·
وأوضح المشرف على الكرة العيناوية ان الاحتراف عمل للمستقبل ونتائج أي مشروع جيد لابد أن تأخذ وقتاً حتى تكون نتائجه ملموسة·· مضيفاً ان الاحتراف ليس تجربة مبتكرة ولكنه نظام معمول به في الدول المتقدمة ونتائجه مضمونة·
ورداً على سؤال حول فريق العين والمرحلة القادمة قال العامري إننا ننتهز الفرصة ونتوجه بالشكر الى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء والرئيس الفخري لنادي الجزيرة رئيس هيئة الشرف الجزراوي وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس الشرف رئيس نادي الجزيرة على التعاون مع نادي العين وهو استمرار للعلاقات المتميزة والتعاون بين الناديين ونرحب باللاعبين صالح عبيد وابراهيما دياكيه وهما دعامة قوية للمرحلة القادمة بانضمامهما للفريق حتى نهاية الموسم·
مباراة دولية
وأضاف ان الفريق حصل على إجازة ثلاثة أيام بعد تأهله الى دور الأربعة في بطولة الكأس وبدأ الفريق إعداده صباح أمس وحتى يوم 17 فبراير الحالي حيث يلعب الفريق مباراة ودية مع فريق الكويت الكويتي في القطارة استعداداً لمباريات نصف النهائي في كأس الاتحاد وكما يعرف الجميع فإن العين سيبدأ مباريات البطولة الآسيوية يوم 8 مارس مع الهلال السعودي في القطارة ويسعى الجهاز الفني واللاعبون الى الاستثمار الأفضل للفترة القادمة سعياً لتحقيق الطموحات مضيفاً ان المتابعين لمسيرة الفريق يدركون أن الأمور تسير بشكل جيد حيث إن كل بطولات الموسم في متناول يده بعد وصوله الى نصف النهائي في الكأس وسيلعب خلال الأيام القادمة في نصف نهائي كأس الاتحاد وأيضاً لديه فرصة المنافسة على الدوري· والفريق تجاوز في المرحلة الماضية منعطفات صعبة حيث كان لديه برنامج مضغوط لوجود مباريات مؤجلة للفريق حيث لعب الفريق أكثر من ست مباريات في شهر واحد ولكن الحمد لله تجاوز الفريق المرحلة الصعبة· وعن القائمة الآسيوية قال إنه تم إرسال القائمة في الموعد المحدد يوم 12 فبراير وضمت القائمة 30 لاعباً منهم 27 لاعباً مواطناً منهم صالح عبيد وثلاثة أجانب هم يستروفيتش وكيلي ودياكيه·
كيلي سليم وطمأن العامري الجميع على أن الإصابة التي تعرض لها النجم البرازيلي كيلي أمام الوصل كانت مجرد كدمة وكان بالإمكان مشاركته أمام الشارقة حيث كان موجوداً على دكة الاحتياط ولكن من أجل الحرص على جاهزية اللاعب ولأهمية المرحلة القادمة لم يتم إشراكه في المباراة وهو يتدرب مع الفريق بشكل اعتيادي وهو دعامة كبيرة للفريق حيث إنه عندما كان يلعب في الدوري البرازيلي كان لاعباً مؤثراً ورغم أنه لاعب خط وسط إلا أنه استطاع أن ينافس على لقب الهداف، مؤكداً أنه و يستروفيتش قادران على أن يكونا إضافة للفريق حيث علينا جميعاً إدارة وجماهير مسؤولية كبيرة بأن نهيئ لهم الأجواء الإيجابية التي تساعدهم على تقديم الأفضل ونحتاج الى أن ننظر الى الفترة القادمة نظرة تفاؤلية من أجل مصلحة الفريق·
سامية الفقاعي:المجلس يسعى لوضع منظومة للعمل الرياضي بدبي وإيجاد بيئة دافعة للجنسين
أسامة أحمد:
سامية خليفة الفقاعي، العنصر النسائي الوحيد في مجلس دبي الرياضي تعمل عضواً بمجلس إدارة نادي دبي للرياضات الخاصة منذ عام ''99 وحتى الآن، أما على صعيد العمل الرسمي فقد بدأت بغرفة تجارة وصناعة دبي وبلدية دبي لمدة 10 سنوات وتعمل حالياً مديرة الشؤون المؤسسية بمؤسسة الأوقاف وشؤون القُصر·
وقد أعربت سامية عن سعادتها بهذه الثقة الغالية، مشيرة الى أن تشكيل مجلس دبي الرياضي فيه تأكيد على حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وثقته في اختيار الأعضاء للمجلس وتحميله لهم مسؤولية تطوير الرياضة في إمارة دبي خلال الفترة المقبلة وتعاونهم مع المؤسسات·
ومضت الفقاعي في حديثها قائلة إن الشيخ حمدان بن محمد رئيس المجلس الرياضي متميز ومتنوع في مشاركاته الرياضية على مستويات مختلفة محلية وقارية ودولية·
وقالت إن اختيار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لأعضاء مجلس دبي من الكفاءات التي لها خبرتها في المجالات الرياضية المختلفة يخدم الساحة الرياضية ويعتبر هذا التشكيل مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الرئيس وأعضاء المجلس·
وأضافت الفقاعي ان ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية لا يمكن التقليل من شأنه حيث بذل كل في مجاله وناديه الكثير، كما ساهمت الكثير من المؤسسات الحكومية في تحقيق ذلك· ونوهت بأن القيمة الفعلية التي من الممكن أن يضيفها المجلس الجديد إيجاد منظومة للعمل الرياضي بإمارة دبي لتوفير بيئة مرنة محفزة لمختلف الأطياف الرياضية من الجنسين لقناعتي التامة باهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي برياضة الفتيات وتوفر لها كافة الإمكانيات والخصوصية إضافة الى ذلك اهتمام سموه برياضة ذوي الاحتياجات الخاصة والتي تتحدث إنجازاتها عن نفسها في كافة المحافل الدولية·
وأوضحت سامية ان الساحة الرياضية بحاجة الى قاعدة توافقية لها نظرة مستقبلية تأخذ بعين الاعتبار الوضع الحالي للبيت الرياضي محلياً وتحديد آلية مشتركة من جميع الأطراف المعنية بالرياضة المحلية من أندية ومؤسسات ثقافية واجتماعية وحكومية وقطاع خاص من خلال شراكة فعلية لتحقيق الأهداف المنشودة·
سعيد حارب:الفكرة سيكون لها مردود بعيد المدى الاحتراف الإداري أهم من الملعب واللاعب
تلقى سعيد حارب المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية والمشرف العام على بطولة العالم للزوارق السريعة نبأ اختياره عضواً بالمجلس الرياضي بدبي بكثير من السعادة والامتنان كون أن المجلس قد تشكل بأمر من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة حاكم دبي·· ففكرة تشكيل المجلس الرياضي بمثابة رؤية بعيدة المدى سيكون لها مردودها الإيجابي على مدينة دبي خاصة ودولة الإمارات عامة·· لأن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد رجل له أفكاره في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وقد تعودنا على أن نظرته دائماً ما تصيب الهدف·· لأنها أفكار مدروسة ونتاج ممارسة وواقعية·
هي إذن في حد ذاتها فكرة رائدة وأقول إننا في أمس الحاجة إليها منذ فترة لأن البنية والبيئة التي نشأت عليها رياضة الإمارات موجودة والحمد لله وهذا القرار الأخير يعد بمثابة امتداد سيكون له أثره على دبي ورياضة الإمارات عامة·
ويضع سعيد حارب النقاط فوق الحروف وفق النقاط التالية:
أولا: يجب أن يكون معلوماً أن العمل هو الدائم وأن الكراسي والأشخاص ذاهبون·· لذا فأمامنا هدف واضح يجب تنفيذه بما يتراءى مع الفلسفة التي قام من أجلها المجلس الرياضي·· والعمل هنا سيشمل الجميع·· جميع الأندية وجميع الألعاب والهيئات والمؤسسات وفي هذا الخصوص أدعو الأندية بأن تتخلى عن أفكارها السابقة التقليدية والروتينية لأن هذا العمل النمطي لم يحقق الأهداف الكاملة·
ثانياً: أنادي دائماً بالأخذ بمفهوم الاحتراف الإداري في جميع مناشطنا الرياضية·· فالاحتراف ليس لاعباً وليس ملعباً فقط بل الاحتراف الأهم هو الاحتراف الاداري·· ويجب أن نبدأ بأنفسنا في المجلس الجديد حتى يكون عملاً احترافياً لنواكب الطفرة الموجودة في بلادنا في شتى المجالات غير الرياضية·
ثالثاً: إن اختيار سمو الشيخ حمدان بن محمد على رأس هذا الجهاز الجديد قد صادف أهله لأنه رياضي أصيل سواء على صعيد رياضة الخيول أو على صعيد كرة القدم التي مارسها ولاشك أن وجوده على رأس إدارة أحد أنديتنا الكبيرة وهي النادي الأهلي قد أعطته الشرعية لهذا المنصب الهام لأنه اكتسب خبرة مهمة من خلال عمله الإداري في الأهلي·· وأهمية وجود الشيخ حمدان بن محمد على رأس المجلس الرياضي الجديد أنه أصبحت لدينا القدرة على القرار السريع والصائب في نفس الوقت وأن هذا القرار سيجد الفرصة الكافية للتنفيذ·· كما أن القرارات سوف تصل بسهولة إلى الجهات العليا·
إذاً وجود الشيخ حمدان بن محمد يعني أن هناك تواصلاً للقرار وتفعيلاً للقرار في آن واحد·
رابعاً: أتصور أن عمل المجلس الجديد سيعتمد في المقام الأول على وضع الأهداف والخطط وصولاً إلى هذا الهدف الذي نطمح إليه إن شاء الله ويعنيني أننا سوف نعمل سوياً لصالح بلورة الفكرة وتفعيلها ومواكبة التطور التي تشهده البلاد في شتى المجالات·
أعلم أن هناك الكثير ينتظر المجلس وهناك رياضات أخرى كثيرة·· فالعمل لن يركز على كرة القدم وحدها بل على كل الرياضات الأخرى الجماعية والفردية من أجل بروز هذه الرياضات محلياً وقارياً·· وعالمياً·· فنحن وصلنا بالفعل مع رياضات معينة إلى العالمية بأسلوب عمل لم يكن تقليدياً وبدعم مباشر من الحكومة·· والجديد الآن أن هذه الرياضات الأخرى إلى جانب كرة القدم قد دخلت ضمن مؤسسة عمل شرعية هي المجلس الرياضي بدبي وهذا في حد ذاته عمل مهم وتنظيمي سيكون له آثاره الايجابية على كل الرياضات الجماعية والفردية وعلى مفهوم العمل العام·
الاحتراف الإداري إذاً يجب أن يكون لغتنا قبل احتراف اللاعبين فهذا مربط الفرس في بلوغ التطور·

اقرأ أيضا

«ساتورناليا» .. عين اللوز في «الجينيز الياباني»