حاتم فاروق (أبوظبي) واصلت مؤشرات الأسواق المالية المحلية تحركها الأفقي، بدعم أسهم القيادية المدرجة في سوقي أبوظبي ودبي الماليين، بقيادة سهمي «إعمار» و«اتصالات»، لتغلق في المنطقة الخضراء وسط تداولات اتسمت بالهدوء وغياب المحفزات وسيطرة عمليات البيع العشوائي على عدد من الأسهم المنتقاة. وسجلت قيمة تداولات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية مع نهاية جلسة أمس، نحو 285 مليون درهم، بعد التعامل على أكثر من 179 مليون سهم، من خلال تنفيذ 2940 صفقة. وأنهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملات أمس، على ارتفاع بلغت نسبته 0.3% ليغلق عند مستوى 4487 نقطة، بعدما تعامل المستثمرون على أكثر من 33 مليون سهم، بقيمة بلغت 63 مليون درهم، عبر تنفيذ 739 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 26 شركة مدرجة، ارتفع منها 8 أسهم، وتراجعت أسعار 10 أسهم، فيما ظلت أسعار 8 أسهم عند الإغلاق السابق. وقاد سهم «إعمار» تداولات سوق دبي المالي، ليغلق المؤشر العام للسوق على ارتفاع بلغت نسبته 0.38% عند مستوي 3624 نقطة، بعدما تعامل المستثمرون على نحو 146 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 222 مليون درهم، عبر تنفيذ 2201 صفقة، حيث تم التعامل على أسهم 35 شركة مدرجة، ارتفع منها 13 سهماً، وتراجعت أسعار 19 سهماً، فيما ظلت أسعار 3 أسهم عند الإغلاق السابق. وقال إياد البريقي مدير عام شركة الأنصاري للخدمات المالية، إن الأسهم المحلية ما زالت تعاني من نقص السيولة والبيع العشوائي الذي طال عدداً من الأسهم المنتقاة، فيما سيطرت تداولات الأسهم القيادية على منحى المؤشرات لتغلق مع نهاية الجلسة في المنطقة الخضراء. وأوضح البريقي أن المستثمرين المحليين ينتظرون المحفزات والأخبار الإيجابية للدخول بالشراء مع عودة المؤسسات والمحافظ المالية، منوهاً بأن الفترة الراهنة تتسم دائماً بهدوء التعاملات متأثرة بموسم الإجازات والصيف والأعياد، متوقعاً عودة النشاط مع انتهاء موسم الإجازات وانتهاء فترة عطلة عيد الأضحى واقتراب موعد إعلان الشركات عن نتائج الربع الثالث من العام الجاري. وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «إشراق العقارية» قائمة الأسهم النشطة بالكمية مع نهاية جلسة أمس، مسجلاً تعاملات بأكثر من 10 ملايين سهم، بقيمة 8.7 مليون درهم، ليغلق السهم مع نهاية الجلسة منخفضاً فلساً واحداً عند مستوى 0.84 درهم، فيما جاء سهم «اتصالات» في مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة محققاً تداولات بقيمة بلغت 15 مليون درهم، لينهي الجلسة مرتفعاً 5 فلوس عند مستوى 17.95 درهم. وكان سهم «أبوظبي الأول» من أكبر الداعمين لمؤشر السوق للاتجاه نحو المنطقة الخضراء بعدما شهد ارتفاعاً بنحو 5 فلوس عن الإغلاق السابق، ليغلق مع نهاية الجلسة عند مستوى 10.55 درهم، بقيمة تداولات بلغت 12.4 مليون درهم. أما سوق دبي المالي، فقد شهد خلال جلسة تعاملات أمس عودة الأسهم القيادية لمساندة المؤشر بقوة بقيادة سهم «إعمار» الذي ارتفع بنسبة 1.2% ليغلق عند مستوى 8.42 درهم، رابحاً 10 فلوس عن الإغلاق السابق، بعدما تعامل المستثمرون على 3.6 مليون سهم، بقيمة بلغت 31 مليون درهم. أما سهم «جي إف إتش» الذي تصدر قائمة الأسهم النشطة بالقيمة في سوق دبي المالي، فقد تراجع بنسبة 2.15% لينهي الجلسة عند مستوى 1.82 درهم، خاسراً 4 فلوس عن الإغلاق السابق، بعدما تعامل المستثمرون على 18.4 مليون سهم، بقيمة بلغت 33.9 مليون درهم. وجاء سهم «أمانات» في صدارة الأسهم النشطة بالكمية مع نهاية جلسة أمس، بعدما تعامل المستثمرون على 20 مليون سهم، بقيمة بلغت 21 مليون درهم، ليغلق السهم الجلسة على تراجع بلغت نسبته 0.91% عند مستوى 09. درهم، خاسراً فلساً واحداً عن الإغلاق السابق.