صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

إيطاليا تنفي إنشاء قاعدة عسكرية في ليبيا لمحاربة الهجرة

نفى السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني، اليوم السبت، ما تداولته مواقع إخبارية، حول إنشاء قاعدة عسكرية إيطالية في جنوب ليبيا.

وقال بيروني، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، إن "الشائعات حول إنشاء إيطاليا قاعدة عسكرية في جنوب ليبيا هي ببساطة أخبار مزيفة".

وأضاف السفير الإيطالي أن وزارة الداخلية الإيطالية تقود برنامج الاتحاد الأوروبي الهادف إلى تقوية السيادة الليبية وإمكانات وقدرات حرس الحدود لمكافحة تجار البشر.

كان موقع "ماسجيرو" الإيطالي زعم أن "وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني عقد اتفاقا مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج يقضي بإقامة قاعدة عسكرية إيطالية في غات جنوبي ليبيا".

وكان مصدر ليبي قد ذكر في تصريحات صحفية أن هناك دولا تسعى لإنشاء قواعد عسكرية في ليبيا بحجة التصدي للهجرة غير الشرعية.

وأوضح المصدر أن إيطاليا بدأت تحركات عسكرية في منطقة غات جنوب ليبيا، مؤكدًا اللجوء للقوة في حال نشر قوات إيطالية في الجنوب.

وكان الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر حذر، أمس الجمعة، "بعض الأطراف الدولية" من "إنشاء وجود عسكري لها" في جنوب البلاد "بحجة التصدي للهجرة غير الشرعية".

وأضاف بيان المشير حفتر "تحذر القيادة العامة للقوات المسلحة هذه الأطراف من القيام بهذا العمل الذي نعتبره ينتهك بشكل صارخ قواعد القانون الدولي ويمثل اعتداء سافرا على الدولة الليبية وسيادتها على أراضيها".

واكد انه سيتم "اتخاذ كافة الاجراءات والتدابير الكفيلة بحماية الدولة الليبية وحدودها وشعبها (...) بما يمنع اي تصرف يمثل عدوانا وانتهاكا للسيادة الوطنية".

يأتي هذا التحذير في خضم اتفاق دول الاتحاد الأوروبي، في قمتها الخميس والجمعة، على إقامة "منصات استقبال" للمهاجرين وطالبي اللجوء خارج الاتحاد الأوروبي سعياً لردعهم عن عبور البحر الأبيض المتوسط.