الاتحاد

مقهى الإنترنت

على الخط

التعايش السلمي بين البرامج
قبل أيام قمت بترقية المتصفح انترنت اكسبلورر الإصدار السابع الذي لا يزال قيد التجربة Beta ولعل الإخوة القراء عرفوا ذلك، لأنني كتبت مقالة عنه نشرت في 8 فبراير الجاري· وكأي برنامج لا يزال تحت التجربة، لا يخلو من مشكلات أو عيوب فنية·
رغم جمال واجهة الاستخدام واختصارها للمفاتيح والأزرار المدمجة، وجدتني عاجزا عن إضافة العناوين الجديدة إلى المفضلة Favorites كما أن عمل بعض البرامج الأخرى المحملة على الجهاز أخذت تعاني من البطء أحيانا، والاضطراب والأعطال في وظائفها أحيانا أخرى·
قمت إثر هذه المتاعب إلى إلغاء الترقية وعدت إلى الإصدار السابق رقم 6 فانتظم العمل من جديد· ولكني أود أن ألفت الانتباه إلى أن أي ترقية لجهاز أو سوفتوير، قد تترك أثرا سلبيا على عمل البرامج والأجهزة الأخرى·
وبما أنني استخدم وندوز اكس بي، فقد توجهت مباشرة إلى وظيفة 'استعادة النظام' System Restore وأعدت النظام وندوز إلى اليوم السابق لليوم الذي حدثت فيه المشكلة·
المهم في الأمر أن تعرف عزيزي القارئ أن تعطل عمل برنامج ما، أو هاردوير ما قد يعود إلى تحميلك لبرنامج جديد أو هارد وير جديد يتعارض مع ما هو محمل على الجهاز· الحلول ينبغي أن تكون جاهزة لديك، وتتمثل في وسائل وطرق مختلفة:
منها إلغاء البرنامج أو الجهاز أو الأداة التي تسببت في المشكلة للعودة بالأمور إلى سابق عهدها، ومنها ترقية الأجهزة الأخرى، أو البرامج الأخرى المتعارضة، لكي تتوافق فيما بينها، وتعايش في حب ورضا·
ومنها أيضا، أن مواصفات الكمبيوتر الذي تستخدمه، لا يتحمل تحميل برنامج كبير جديد، أو هارد وير جديد، ففي بعض الأحيان تفاجأ بعد تحميلك للطابعة الجديدة بنجاح، بأنها لا تعمل، أو أن استجابتها لأوامر الطباعة بطيئة، وتستغرق وقتا· ومرد ذلك إلى أن الكمبيوتر المستخدم لا تتوفر فيه المواصفات التقنية المطلوبة لتقبل الطابعة·
وكما أن بعض البشر لا يتوافقون ولا يتعايشون أحيانا تحت سقف واحد، في المنزل أو في مجال العمل، كذلك الأجهزة والبرمجيات التي تعيش في كمبيوتر واحد، فكثيرا ما ينشب الصراع بينها، لتكون أنت صاحب الحل والربط·

اقرأ أيضا