الأخ الصديق راشد محمد السويدي أرسل إلينا رسالة نشرت في «رأي الناس» في العشرين من أغسطس 2017، وتضمنت ملاحظات غير دقيقة وغير صحيحة جملة وتفصيلاً حول القرية التراثية .. ونرجو منه التواصل مع القرية للتحاور معهم في هذا الشأن، واستجلاء الحقائق التي غابت عنه.. وقد تلقينا هذه الإفادة من الأستاذ منصور سعيد المنصوري نائب المدير العام هذا نصها. نهديكم أطيب تحية، ونشكر لكم دوماً تعاونكم المثمر معنا في تقديم الرعاية الإعلامية للأنشطة والفعاليات التي يقدمها نادي تراث الإمارات والجهات التراثية التابعة لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس النادي. وبالإشارة إلى الموضوع أعلاه، فقد نشرت الجريدة في عددها الرئيس بتاريخ 20-08-2017، في صفحة «رأي الناس»، «صفحة 14»، موضوعاً بعنوان ملاحظات على القرية التراثية، التابعة لنادي تراث الإمارات، ورد فيه مادة عن القرية غير صحيحة ومسيئة لها، ولا تتناسب مع الجهود المبذولة لتحسين الخدمات فيها وتحقيق أهدافها، والتي تحرص الجريدة على إظهارها بصفة مستمرة. ونهيب بالأصدقاء القراء التحقق مما يرسلونه من ملاحظات في الموضوعات والمجالات كافة حتى لا تكون هناك أي إساءة للصروح الوطنية، مثل قرية التراث التابعة لنادي تراث الإمارات والتي تبذل جهوداً جبارة في الحفاظ على تراثنا الخالد، وتلقى إقبالاً كبيراً على زيارتها من المواطنين والمقيمين والزوار .. ونحن نعتذر للقرية العزيزة ولإدارتها المخلصة، ونؤكد اعتزازنا بكل ما تبذله من جهد مخلص وعمل دؤوب في سبيل خدمة الوطن.