الاتحاد

الرياضي

لوروا: غانا 2008 على خطى الكاميرون 1988

مايكل إيسيان

مايكل إيسيان

أكد مدرب منتخب غانا لكرة القدم الفرنسي كلود لوروا ان منتخبه يسير على خطى الكاميرون عندما قاد الاخيرة الى احراز اللقب القاري عام 1988 في المغرب· وقال لوروا عقب تأهل غانا الى الدور ربع النهائي، ''اكتسبت خبرة كبيرة في الملاعب الافريقية، انها النهائيات السادسة لي في مشواري كمدرب وكذلك المرة السادسة التي انجح فيها في قيادة منتخب افريقي الى ربع النهائي، وبالتالي ارى ان المنتخب الغاني حاليا يسير على خطى المنتخب الكاميروني عام ·''1988
وتابع ''يوما بعد يوم، ومباراة بعد مباراة، يصبح من الصعب الفوز علينا، كنت أشعر بالاحساس ذاته عام 1988 في المغرب''· يذكر ان لوروا قاد الكاميرون عامي 1986 في مصر و1988 في المغرب، ثم السنغال عامي 1990 في الجزائر و1992 في السنغال، والكونغو الديموقراطية في النسخة الاخيرة 2006 في مصر·
واعتبر لوروا ان المنتخب الغاني قدم افضل مباراة ''منذ اشرافي على تدريبه'' عندما فاز على المغرب 2-صفر في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى، وقال ''انها افضل مباراة تكتيكيا وفنيا وبدنيا ومعنويا، قدمنا عرضا جيدا''·
وبخصوص منحه مساحات كثيرة للاعب وسط تشيلسي مايكل ايسيان، قال لوروا ''طلبت من كوينسي اووسو وسولي علي مونتاري القيام بدور كبير ومهم في خط الوسط ومنح مساحات لايسيان، كسبنا معركتنا مع المغرب في وسط الملعب وكانت سر تفوقنا''· اما فيما يتعلق بالتشكيلة التي سيخوض بها الدور ربع النهائي، قال لوروا ''في اليوم الذي سأختار فيه التشكيلة سيكون اللاعبون اول من يعرفونها· سأختار افضل 11 لاعبا للفوز على اي منتخب نواجهه في الدور المقبل''·

والدة جيان منزعجة من تهديدات المشجعين
سيسيليا: الغانيون ينكرون الجميل ويدمرون اللاعبين

أكرا (د ب أ)- أعربت سيسيليا لاف أمواكو والدة اللاعب الغاني الشهير أسامواه جيان عن استيائها الشديد من اقتصار الانتقادات والإهانات التي توجهها الجماهير لمنتخب النجوم السوداء على جيان وذلك بعد العرض السيئ الذي قدمه الفريق قبل أيام أمام المنتخب الناميبي في البطولة·
وكان المنتخب الغاني قد قدم عرضا سيئا في مباراتيه الأوليين بالمجموعة الأولى في البطولة، واللتين فاز فيهما على المنتخبين الغيني والناميبي بنتيجة واحدة هي 1/صفر قبل أن يحسم تأهله للدور الثاني ''دور الثمانية'' في البطولة بشكل نهائي من خلال الفوز على نظيره المغربي بهدفين·
وصب المشجعون جام غضبهم على جيان بعد مباراة ناميبيا وحملوه مسؤولية الأداء السيئ في المباراة· وقالت سيسيليا إن الغانيين ''ينكرون الجميل ويجحدون الخدمات التي قدمها جيان لمنتخب بلاده رغم أنه ما زال في الثانية والعشرين من عمره''·
وذكرت سيسيليا، وهي مديرة مدرسة ماتاهيكو للتعليم الأساسي في مقابلة نشرتها صحيفة ''سبورتس جرافيك'' الغانية: ''في غانا، يدمر المشجعون أي لاعب قبل أن يعتزل اللعب لبلاده''· وأشارت إلى أن جيان، وهو أصغر أبنائها ، لن يشارك مجددا مع المنتخب الغاني موضحة أن مقر إقامة العائلة وضع تحت حراسة الشرطة لمدة 12 ساعة بعد العديد من تهديدات القتل التي تلقاها جيان وباقي أفراد العائلة من قبل بعض المشجعين· كما نال اللاعب قدرا كبيرا من الانتقادات الإعلامية بسبب الفرص العديدة التي أهدرها في المباراة أمام ناميبيا·

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة