الاتحاد

الرياضي

محمد بن راشد يأمر بتطبيق الاحتراف في أندية دبي


أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي بتطبيق نظام الاحتراف في مجال رياضة كرة القدم لأندية الدرجة الأولى بدبي وذلك من منطلق حرص سموه على الارتقاء بهذه الرياضة الشعبية الأولى وتطويرها بما يصب في مصلحة منتخبات الدولة على اعتبار أن الاحتراف قد أصبح هو اللغة السائدة في عالم اللعبة ولا سبيل للوصول إلى مصاف الدول المتقدمة كروياً بدون الاحتراف·
الخطوة تشكل نقلة نوعية وحضارية للكرة الإماراتية استقبلتها الأوساط الرياضية بأندية دبي بسرور وارتياح بالغين خاصة وأن الأمر بتطبيق الاحتراف الكروي بجميع أندية الامارة قد صدر من أعلى مستوى وهو ما سيمنح الطبيق العملي للخطوة الضرورية والجريئة كل الزخم المعنوي والرسمي لانجاحها على أرض الواقع·
وكان ملف الاحتراف مطروحاً على طاولة الكرة الإماراتية منذ فترة طويلة وبالقرار الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يكون هذا الملف الهام قد حسم والكرة الآن في ملعب أندية دبي التي بلا شك سوف تحصل على الدعم المادي اللازم لتطبيق نظام الاحتراف على لاعبيها وبما يضمن مستقبل وحقوق الطرفين ويصب في خانة الارتقاء بالمستوى الفني والفكري للاعب المواطن ويؤمن مستقبله وحياته·
وأصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قراراً بتشكيل المجلس الرياضي بإمارة دبي والذي يهدف ويعنى بتطوير الحركة الرياضية في الإمارة وخلق البيئة والأجواء المناسبة واللازمة لمتطلبات المجتمع في هذا القطاع الحيوي والهام والذي يهتم بقطاع الشباب مستقبل هذا الوطن·
وفي المادة الأولى من المرسوم الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جاء ما يلي:
يشكل في إمارة دبي مجلس يسمى المجلس الرياضي برئاسة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وعضوية كل من:
مطر محمد الطاير ·· نائباً للرئيس·
علي محمد بوجسيم ·· عضواً
عبدالله سعيد النابودة ·· عضواً
أحمد سعد الشريف ·· أميناً عاماً للمجلس·
أحمد عبدالله الشيخ ·· عضواً·
سعيد محمد حارب ·· عضواً
طارق أحمد باقر ·· عضواً·
محمد أحمد سعيد المري ·· عضواً·
صلاح تهلك ·· عضواً·
سامية خليفة القناعي ·· عضواً·
ماجد مرشد العصيمي ·· عضواً·
محمد علي الكمالي ·· عضواً ·
أهداف المجلس
وقد حدد المرسوم الذي أصدره سموه الأهداف والسياسات التي سوف يقوم المجلس الرياضي بتفنيذها داخل نطاق الحركة الرياضية بإمارة دبي وهي إعداد واعتماد الخطة الاستراتيجية التي تؤمن منافسة أندية الإمارة مع مثيلاتها محلياً وقارياً ودولياً وإعداد هيكلة الإدارة المالية للأندية باطلاق مشاريع شراكة مع القطاعين العام والخاص لدعم وتحسين التسويق الرياضي وزيادة مردوده للأندية·
ومن بين الأهداف كذلك التي سيتولاها المجلس الرياضي توجيه الأندية للقيام بدورها على المستوى الاجتماعي والثقافي من خلال تبني سياسات مرنة لزيادة فاعلية الأنشطة الاجتماعية والثقافية وذلك بالتعاون مع المجلس الثقافي، واعتماد الأنظمة والسياسات واللوائح التنظيمية والتنفيذية التي تساعد الأندية على تنفيذ خططها وبرامجها المختلفة والاشراف على الأندية والمؤسسات الرياضية التابعة للإمارة من خلال متابعة أدائها وقياس عملها واعتماد الموازنات التشغيلية للأندية وفق الاحتياجات المالية واللوجستية المطلوبة بما يكفل حسن استغلال الموارد المتاحة·
وفي المادة الثالثة حدد المرسوم الخطوات التي سيقوم بها المجلس من أجل تحقيق أهدافه السابقة وهي التعاون والتنسيق مع المؤسسات الحكومية والهيئات المختصة بالدولة والمعنية بقطاع الشباب والرياضة وتمثيل المجلس في التفاوض مع هذه الهيئات ذات الصلة والعلاقة للاستفادة من تحقيق أفضل الممارسات والمعايير العالمية ووضع واعتماد آليات فعالة تحكم التعامل بين الأندية فيما يتعلق باللاعبين والإداريين وروابط المشجعين·
كما جاء في المادة الرابعة انعقاد اجتماعات المجلس بدعوة من رئيسه مرة واحدة كل شهر على الأقل وبما لا يقل عن عشر مرات في السنة ويكون للمجلس أمانة عامة مسؤولة عن النواحي التنظيمية والإدارية المتعلقة بأعمال ونشاطات المجلس على أن يتولى رئيس المجلس رفع تقارير دورية منتظمة إلى المجلس التنفيذي ترصد العمل ومستوى التقدم في الأهداف والانجازات التي تمت بمبادرات من المجلس·
نقلة نوعية
المدقق في تفاصيل المرسوم والأهداف والسياسات التي سيتولى القيام بها من قبل المجلس الرياضي الذي تم تشكيله من مجموعة منتقاه من الكفاءات الرياضية يتأكد من أن حقبة جديدة قد بدأت للحركة الرياضية في إمارة دبي وفي دولة الإمارات بصفة عامة، حقبة تحمل كل تحديات المستقبل والأسس العملية لتطوير هذا القطاع الحيوي، الأمر الذي دفع الأوساط الرياضية بالدولة إلى التفاؤل بالمرحلة القادمة وما ستحمله من تغييرات جذرية في مجال العمل الرياضي·

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي