الاتحاد

الإمارات

«بيئة أبوظبي» تحث على المشاركة في حملة «تنظيف البر» الجمعة المقبل

الحملة تهدف إلى الحفاظ على المناطق العامة

الحملة تهدف إلى الحفاظ على المناطق العامة

وجهت هيئة البيئة في أبوظبي دعوة للعاملين فيها للمشاركة في حملة “تنظيف البر” والتي ستنطلق في مختلف أنحاء الدولة الجمعة المقبل، في إطار الدعوة التي وجهها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية لسكان الدولة للمشاركة فيها عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.
وأكدت رزان خليفة المبارك الأمين العام لهيئة البيئة في أبوظبي أهمية هذه الحملة، مشيرة إلى أن دعوة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان دليل على اهتمام القيادة في دولة الإمارات بحماية البيئة، والحفاظ على تميز التراث الطبيعي والتنوع البيولوجي الفريد الذي تتمتع به الدولة. فالحفاظ على المناطق العامة والتي يرتادها عدد كبير من المواطنين والمقيمين هو واجب وطني ومسؤولية الجميع.
وأشارت المبارك إلى أن حملة “تنظيف البر” تأتي في إطار المساعي التي تبذلها الهيئة بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والجهات المعنية الأخرى في الدولة لحماية التنوع البيولوجي والحفاظ على البيئة الطبيعية من خلال الحد من استخدام الأكياس البلاستيكية.
وذكرت أن الهيئة ستنظم حملة جديدة واسعة النطاق تنطلق في يوم البيئة الوطني الخامس عشر والذي يحمل هذا العام شعار “الصحراء تنبض بالحياة”. وتأتي هذه الحملة في إطار مبادرة “الإمارات خالية من الأكياس البلاستيكية”، التي أطلقتها هيئة البيئة - أبوظبي في شهر فبراير الماضي لزيادة الوعي بالآثار الضارة للأكياس البلاستيكية، والتي تتسبب بنفوق 50% من الجمال سنوياً في الدولة نتيجة الاختناق الناتج عن أكلها عند مصادفتها في الصحراء، وذلك وفقاً لدراسة أجرتها وزارة البيئة والمياه بدولة الإمارات العربية المتحدة.
وتهدف الحملة إلى تشجيع الجمهور على استخدام أكياس صديقة للبيئة، وذلك بالتعاون مع مراكز التسوق الرئيسية وخمسة من محال التجزئة في أبوظبي.
وأكدت المبارك أن البيئة إرث غال انتقل من جيل إلى جيل حتى وصل إلينا، وقيمنا الإماراتية الأصيلة تدعونا إلى التحلي بروح الحكمة مع البيئة في البر والبحر والمحافظة عليه من أجل الأبناء والأحفاد، تماشياً مع توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم بالمنطقة الغربية رئيس مجلس إدارة هيئة البيئة - أبوظبي الذي أكد أهمية المحافظة على تراثنا الطبيعي في تصريحه بمناسبة اليوم الوطني الثالث عشر للبيئة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وقال آنذاك: “إن تقدمنا ونماءنا مرتبطان بشكل كبير بحالة بيئتنا التي تفرض علينا جميعاً أن نعمل معاً لمواجهة التحديات المشتركة. ووعي مجتمع الإمارات بمكوناته الثقافية والاجتماعية المختلفة، هو الذي يحدث الفرق في الوصول إلى إنجاز مطلوب، في ترشيد استهلاكنا وتطويع أساليب حياتنا لتحقيق التوازن بين التنمية من جهة، واستدامة الموارد والقدرات من أجل أجيال المستقبل من الجهة الأخرى”.
وكان سمو وزير الخارجية دعا إلى حملة “تنظيف البر” عبر موقع “تويتر” من خلال تغريدة كتب فيها “شو الرأي نتشارك في تنظيف البر ودي أشارك لو توافقون الجمعة 20 يناير”، ولقيت هذه الدعوة تفاعلاً شعبياً واسعاً من قبل مرتادي البر في جميع إمارات الدولة.
وستنطلق الحملة، وفقاً لصفحة سموه على موقع “تويتر”، صباح يوم 20 يناير المقبل من الساعة التاسعة صباحاً ولمدة ساعتين في منطقة الختم بمدينة أبوظبي، وبدع بنت سعود في مدينة العين، وليوا تل مرعب في المنطقة الغربية، وفي إمارة دبي في منطقة الورقاء.
كما ستنفذ الحملة في الساعة الثالثة من ظهر يوم الجمعة المقبل ولمدة ساعة ونصف الساعة في إمارة الشارقة بمنطقة الذيد والبداير، وفي إمارة عجمان في منطقة الحميدية، وفي إمارة رأس الخيمة في منطقة المزرع، وفي إمارة أم القيوين في شارع الإمارات بالقرب من منطقة الراشدية بعد منطقة اللبسة، وفي إمارة الفجيرة في كورنيش الفجيرة، وفي العقة بدبا وفي القرم بكلباء.
وأكد حتى الآن عبر الموقع الإلكتروني لبرنامج تكاتف 250 متطوعاً مشاركتهم في حملة “تنظيف البر”، علماً بأنه تم تكليف برنامج تكاتف للتطوع الاجتماعي التابع لمؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي كي يقوم بدور تنسيقي في هذه الحملة، حيث تعمل إدارته على تسهيل عمل كل المتطوعين والجهات المشاركة، وتقديم الدعم اللوجستي، والعمل معهم جنباً إلى جنب كي تحقق الحملة الأهداف المرجوة منها.
كما تعهد مركز إدارة النفايات في أبوظبي بتقديم كل ما يلزم من دعم لإنجاح حملة تنظيف البر، وتحقيق أهدافها وفق الرؤية التي رسمها سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي