برلين  (د ب أ) أعلن الاتحاد الإنجليزي أن النجم المخضرم واين روني، صاحب الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة بقميص المنتخب، اعتزل اللعب الدولي. وأعلن روني (31 عاما)، الذي رحل عن مانشستر يونايتد عائداً إلى إيفرتون هذا الصيف، قرار اعتزال اللعب الدولي عبر بيان أصدره أمس، لينهي مشواره مع المنتخب بعد مشاركته في 119 مباراة سجل خلالها 53 هدفا. وقال روني «إنه قرار صعب حقا وقد ناقشته مع أسرتي ومدير أعمالي وكذلك مسؤولي إيفرتون وأشخاص مقربين لي. اللعب للمنتخب الإنجليزي دائما ما كان يحمل مذاقا خاصا بالنسبة لي». وأضاف، «في كل مرة يجري استدعائي ضمن لاعبي المنتخب وكذلك كقائد، كان هذا يشكل امتيازا حقيقيا بالنسبة لي، وأشكر كل من ساعدني، ولكنني أعتقد أن هذا هو الوقت المناسب للرحيل». وكان جاريث ساوثجيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي تغاضى عن استدعاء روني لصفوف المنتخب في وقت سابق من العام الحالي، ولكن اللاعب عاد لحساباته مجدداً، استعداداً لمباراتيه المقبلتين أمام منتخبي مالطه وسلوفاكيا في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018. وكان روني بدأ مسيرته مع المنتخب الإنجليزي عندما كان في السابعة عشرة من عمره، وذلك في مباراة أمام أستراليا في 2003 وشارك في بطولة كأس أمم أوروبا 2004 بالبرتغال لتكون البطولة الكبيرة الأولى له مع الفريق. وخاض روني بعدها فعاليات ثلاث نسخ من بطولات كأس العالم، وكذلك نسختين أخريين من بطولات كأس أوروبا. وحطم روني الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب بقميص المنتخب الإنجليزي، والذي كان مسجلا باسم الأسطورة السابق بوبي شارلتون. وكان ساوثجيت استبعد روني من حساباته بعدما خرج من التشكيلة الأساسية لمانشستر يونايتد في الموسم الماضي، وقال ساوثجيت إن اللاعب يحتاج للمشاركة بشكل منتظم. ولكن البداية الجيدة التي قدمها في الموسم الحالي مع عودته لصفوف إيفرتون، دفعت ساوثجيت إلى إعادة اللاعب لحساباته قبل إعلان قائمة الفريق اليوم استعدادا لمباراتي مالطه وسلوفاكيا. وأحرز روني هدفه رقم 200 في الدوري الإنجليزي، عندما قاد إيفرتون للتعدل مع مانشستر سيتي 1/&rlm 1.