الاتحاد

الرئيسية

الدعاة : نصرة النبي بتطبيق الشرع


عواصم- وكالات الانباء: دعا بيان صادر عن 'دعاة المسلمين' الدنمارك للاعتذار عن نشر الرسوم المسيئة بحق نبي الأمة سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وإدانة التعدي الذي جرى حتى لا تجد كوبنهاجن نفسها في عزلة دولية·
وأكد بيان الدعاة الذي تلقت 'الاتحاد' نسخة منه أن حـــريــة التعبير مكفولة في ديننا الحنيف شريطة عدم الإساءة للآخرين·
كما ناشد الدعاة في بيانهم أمس المسلمين للانضباط والالتزام بضوابط الشرع الذي يرفض مقابلة الاساءة بما لا يجيزه شرعنا من نقض العهود والمواثيق بالاعتداء على السفارات أو النفس المؤمّنة وأمثالها من الاعمال غير المرضية'، ومضى البيان قائلا 'إن نصرة نبينا لا تكون بمخالفة شرعه'·
وأشاد البيان بمواقف عدد من المراجع الدينية التي استنكرت الاعتداء على السفارات وأخذ غير المسلمين بجريرة من أساؤوا الى نبينا الكريم· وخلص البيان الى دعوة الحكومات لاستصدار قرارات دولية تجرم الاساءة الى سائر الانبياء عليهم السلام·
ومن جهة أخرى بدأ المنسق الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي خافيير سولانا من السعودية مهمة لتهدئة غضبة المسلمين من جراء نشر الرسوم المسيئة، وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع الدكتور إحسان الدين أوغلو الامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي تعهد المسؤول الاوروبي عدم تكرار الاساءة للاسلام·
وقال 'ستكون هناك خلال الأيام القليلة المقبلة نتائج مثمرة وأفعال ايجابية من طرف دول الاتحاد والدنمارك لصالح العالم الاسلامي·' وأشار الى انه سيستمر في العمل مع منظمة المؤتمر الاسلامي من أجل بناء جسور التواصل·
من جانبه أكد الدكتور إحسان الدين أوغلو على ضرورة اتفاق عالمي حول تشريعات قانونية دولية تحمي المسلمين والأقليات المسلمة في جميع دول العالم من التعرض للإساءة·

اقرأ أيضا

الإمارات ترحب بورشة "السلام من أجل الازدهار" وتؤكد مشاركتها