دبي (الاتحاد)  يلتقي منتخب الناشئين تحت 16 سنة اليوم مع الأردن ودياً، في إطار استعدادات المنتخب للتصفيات الآسيوية، والتي تقام في ماليزيا خلال الفترة من 20 إلى 24 سبتمبر المقبل. ويضم برنامج إعداد المنتخب 4 مباريات ودية، حيث يلتقي مع الأردن في ودية ثانية بعد غد، كما يخوض مباراتين أمام نظيره البحريني في المنامة، حيث يقيم الفريق معسكرا هناك خلال الفترة من 4 إلى 8 سبتمبر المقبل، يعود بعدها الفريق إلى دبي ويواصل استعداده قبل الدخول في منافسات المجموعة الرابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات آسيا، حيث يلعب الأبيض الصغير أول مباراة أمام بنجلاديش يوم 20 سبتمبر، والثانية مع قطر يوم 22 من الشهر نفسه، ثم يختتم مبارياته بلقاء اليمن يوم 24 سبتمبر. وأشاد سعيد عبيد الطنيجي نائب رئيس اتحاد الكرة، بالجهود التي يبذلها الجهازان الفني والإداري للمنتخب، مؤكداً أهمية رفع حالة التركيز والجاهزية خلال الفترة الحالية والقادمة، استعداداً لاستحقاقات «الأبيض الصغير»، جاء ذلك خلال زيارة نائب رئيس الاتحاد لمعسكر منتخب الناشئين الداخلي بمقر اتحاد الكرة في دبي، استعدادا للتصفيات الآسيوية والتي ستقام في ماليزيا خلال الفترة من 20 إلى 24 سبتمبر المقبل. وشهد الطنيجي بحضور حسن الجسمي المتحدث الرسمي لاتحاد الكرة مدير إدارة الإعلام الرقمي والتسويق، جانباً من تدريبات المنتخب، والتي انتظم فيها الفريق بعد عودته من معسكره الخارجي في كرواتيا وسلوفينيا، وقال نائب رئيس الاتحاد إن بدء التدريبات بشكل مباشر بعد العودة من المعسكر الخارجي يبرهن على مدى الحرص والجدية من قبل الجميع لتحقيق إنجاز جديد لمنظومة الكرة الإماراتية، من خلال التأهل إلى نهائيات آسيا والمنافسة بقوة على لقبها، مطالبا اللاعبين بالجدية العالية خلال التدريبات، وتنفيذ تعليمات الجهازين الإداري والفني للمنتخب. وعلى الصعيد نفسه، زار نائب رئيس الاتحاد، بعثة المنتخب الأردني للناشئين خلال المعسكر الإعدادي والذي يقيمه حاليا بمقر اتحاد الكرة في دبي، واطمأن الطنيجي على بعثة المنتخب الأردني. من جهته أبدى عبد الرحمن الحداد مساعد مدرب منتخب الناشئين، ارتياحه لنجاح فترتي المعسكر الخارجي، حيث جاءت المرحلة الأولى وفق البرنامج الذي اعتمدته لجنة المنتخبات والشؤون الفنية، واستهدفت تلك المرحلة رفع مستوى اللياقة البدنية للاعبين، وكانت فرصة جيدة للمدرب للتعرف أكثر إلى إمكانيات اللاعبين ومهاراتهم، وجاءت تجارب المرحلة الثانية قوية، وساهمت في التوظيف الجيد للاعبين.