كتالونيا (الاتحاد) انتهت المرحلة الرابعة من جولة إسبانيا في بلدة تاراجونا الساحلية بسباق سرعة حماسي، حيث تمكن الدراج الإيطالي ساشا مودولو من فريق الإمارات من عبور خط النهاية واحتلال المركز السادس في المرحلة الرابعة من الجولة في كتالونيا. وقد فاز في السباق الدراج الإيطالي ماتيو ترينتين «فريق كويك ستيب فلورز» ليحقق بذلك أول فوز له في جولة إسبانيا خلال مسيرته الرياضية، بينما احتفظ كريس فروم (فريق سكاي) بصدارته للتصنيف العام والقميص الأحمر، في حين تمكن الدراج لويس مينتجيس من فريق الإمارات من الصعود مركزين في التصنيف العام واحتلال المركز الثامن عشر. وعن انضمامه إلى قائمة العشرة الأوائل، قال الدراج ساشا مودولو: لقد بذلت قصارى جهدي لأكون في الموقع الصحيح ضمن المجموعة، من أجل الاستعداد للانطلاق في سباق سرعة، ولكنني استنفدت الكثير من طاقتي قبل كيلومترين من خط النهاية، وكنت متأخراً جداً عن صدارة السباق. وعلى الرغم من أنني كنت في المركز الخامس في الدورة الأخيرة، إلا أنني لم أتمتع بما يكفي من الطاقة لأنطلق بسرعة وأنتزع الفوز. وتستضيف المرحلة الخامسة أول نهاية جبلية خلال الجولة، وهي مرحلة مناسبة للدراجين المتخصصين بسباقات التسلق، حيث يتضمن المسار الذي يبلغ 157.7 كم أربع مسافات تسلق مصنفة. وسيشق الدراجون طريقهم عبر بساتين البرتقال في مدينة بني قاسم قبل أن يتوجهوا في جولة إلى بلدية فالنسيا وعدد من البلدات، بما فيها «ألبوكاسير» و«ساراتيّا» و«إيبارسوس». وتنحدر مسافة التسلق الأخيرة في «إرميتا سانتا لوثيا» بالقرب من «ألكوسيبري» بنسبة 9.7% وسطياً، إلا أنها تبدأ بانحدار قاسٍ يصل إلى 15%. من ناحية أخرى، يستعد فريق الإمارات للمشاركة في السباق الـ 32 من الجولة العالمية لهذا الموسم، وذلك في سباق اليوم الواحد «بروتاني كلاسيك 2017»، والذي يقام الأحد في فرنسا حول قرية بلوي. وتشارك تشكيلة من فريق الإمارات في السباق، وتتألف من الدراجين الإيطاليين سيموني كونسوني وفاليريو كونتي وماركو ماركاتو وأليفييرو ترويا ودييجو أوليسي وإدوارد رافاسي وسيمون بيتيلي، وذلك إلى جانب الدراج الكرواتي كريستيان دوراسيك. وقال الدراج الإيطالي سيموني كونسوني: «ستكون هذه المرة الأولى التي أشارك فيها في سباق بريتاني كلاسيك، وأتطلع إلى هذه المشاركة. سأحاول دراسة مسار السباق بعناية، لأتمكن من تحديد الأجزاء الأكثر ملاءمة لمهاراتي. سيكون من الرائع أن أتمكن من تقييم قدرتي التنافسية، فضلاً عن تقييم لياقتي واختبارها». ويصادف هذا العام النسخة الـ 51 من هذا السباق، الذي كان يعرف سابقاً باسم «جراند- بريكس دو بلوي ويست فرانس»، ويبدأ السباق وينتهي في بلوي، ويمتد مساره على مسافة 247 كم على طرق متعرجة وضيقة التي تضم عدداً كبيراً من مسافات التسلق والانحدارات الصعبة، وسيتسلق الدراجون خلال السباق جبل «مور دو بريتاني»، وهو الجبل الذي كان جزءاً من مسارات جولة فرنسا في عامي 2011 و2015. ويشهد السباق هذا العام مواجهة الدراجين لمسافتي تسلق ضمن أول 227.8 كم من السباق، وذلك قبل الوصول إلى الدورة الأخيرة التي تمتد على مسافة 13.9 كم.