الاتحاد

منوعات

5 قتلى جراء تدافع خلال حفل غنائي في الجزائر

قتلى خلال تدافع في حفل غنائي في الجزائر

قتلى خلال تدافع في حفل غنائي في الجزائر

قتل خمسة أشخاص، على الأقل، في تدافع خلال حفل لمغني الراب دراجي عبد الرؤوف في العاصمة الجزائرية ليل الخميس الجمعة.

كان الآلاف قد تجمعوا في حفل المغني المعروف باسم سولكينغ في ملعب رياضي بالجزائر.

ووقع التدافع عند أحد مداخل الملعب قبيل حفلة نجم الراب الجزائري.

ونقلت مواقع إخبارية إلكترونية جزائرية، نقلاً عن مصادر من مستشفيات، أن "الحفل-الحدث للمغني سولكينغ (...) في الجزائر شهد مأساة رهيبة: خمسة أشخاص -- ثلاثة فتية وفتاتان -- قتلوا وجرح 21 آخرين في تدافع".

اقرأ أيضاً... إيداع وزير العدل الجزائري السابق الطيب لوح الحبس المؤقت بتهم فساد

من جهته، تحدث موقع إلكتروني آخر عن "خمس وفيات على الأقل وجرحى بسبب التدافع في حفلة سولكينغ"، بدون أن يضيف أي تفاصيل. وأوضح أن ممثلاً للنيابة توجه إلى المكان ثم إلى مستشفى "الجزائر" الذي نقل إليه الجرحى.

وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، ينقل عدد من الأشخاص، بدون ذكر مصادر أو توضيح ما إذا كانوا في مكان الحادث، أن التدافع حدث قبل ساعة من بدء الحفلة التي جرت بعد ذلك بشكل طبيعي. وذكروا أن الملعب كان ممتلئاً بينما كان عدد من الأشخاص الذين اشتروا بطاقات، عالقين في الخارج.

وقال أربعة أشخاص حضروا الحفلة، وكانوا داخل الملعب عند وقوع التدافع الذي تحدثت عنه وسائل الإعلام، إنهم لم يلاحظوا أي شيء ولم يعلموا بهذا التدافع.

اقرأ أيضا

«السهم الصامت».. صندوق طائر بدون طيار