الاتحاد

الرئيسية

الواجب الوطني

شعار اللجنة الوطنية للانتخابات

شعار اللجنة الوطنية للانتخابات

5 أيام متواصلة شهدت إقبالاً كبيراً من المواطنين على مراكز تسجيل مرشحي انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، بما يعبر عن مدى إيمانهم ووعيهم بأهمية المشاركة في العرس الديمقراطي، وسط حرص من اللجنة الوطنية للانتخابات على إنجاز الخدمات بسهولة، وبأرقى المعايير التي تضمن سعادة أعضاء الهيئات الانتخابية.
وفي انعكاس مباشر يرسخ مسيرة التمكين التي تحظى بها المرأة الإماراتية في ظل القيادة الحكيمة والرشيدة للدولة، كان عدد طلبات النساء المتقدمات للترشح 200 من إجمالي 555 طلباً، وذلك في تجربة سياسية فريدة تُسطِّر من خلالها الدولة، قيادة وشعباً، نموذجاً رائداً لدولة عصرية لا تعرف المستحيل.
الواجب الوطني يحتم على المرشحين والناخبين إدراك مدى حجم المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم لخدمة الإمارات التي تسير صوب مستقبل مشرق برؤية هدفها الحفاظ على استدامة الإنجازات.
فالمرشح عليه أن يكون صاحب برنامج انتخابي يرتكز على الأفعال لا الأقوال، ويناقش الموضوعات المهمة للدولة، ويبدي الرأي فيها بوعي وإدراك ومسؤولية بما يساهم في رفعة شأن وطننا.
والناخب مشاركته واجبة، وينبغي أن يكون أميناً في اختياراته عبر التصويت لمن يستحقون نيل عضوية المجلس الوطني الاتحادي.
وبفضل وعي مواطنيها، مرشحين وناخبين، ستقدم الإمارات للعالم تجربة انتخابية ناجحة تتمتع بالنزاهة والشفافية، مرتكزة على نهج التميز والريادة الذي بات شعاراً لها في جميع المجالات.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

سعيّد والقروي يتأهلان للدور الثاني من انتخابات الرئاسة التونسية