أبوظبي (وام) أعلنت اللجنة المنظمة العليا لبطولة الشيخة فاطمة العالمية لرماية السيدات، أن الجولة الرابعة من البطولة ستنظم في مدينة مراكش المغربية مطلع أكتوبر المقبل، بمشاركة اكبر عدد من الراميات لتكون مسك الختام لعام 2017. وأشاد اللواء د.أحمد ناصر الريسي رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة بالرعاية والدعم الكريمين والكبيرين اللذين تقدمهما سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، مما اسهم في تحقيق هذه النجاحات الرائعة للبطولة التي تعد  الأضخم والأغلى لرماية السيدات في العالم، والتي أصبحت في مقدمة أنشطة الاتحاد الدولي للرماية وتحظى باهتمام كبير من جميع الراميات في العالم. ووجه الشكر إلى مجلس أبوظبي الرياضي وعلى رأسه سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية لتوجيهاته ومتابعته المستمرة للحدث. كما أشاد رئيس اللجنة المنظمة العليا بالتوجيهات الكريمة التي تحظى بها اللجنة المنظمة العليا من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، حيث أمر سموه بتوفير كل السبل التي من شأنها أن تخرج البطولة بما يليق بها، وأن  تعكس الصورة الحضارية لدولتنا الغالية والمكانة التي وصلت إليها بين شعوب العالم، وقال: وجه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان بضرورة الإعداد للجولة الرابعة من البطولة، والتي تحتضنها مدينة مراكش المغربية مطلع شهر أكتوبر المقبل، ودعوة أكبر عدد من الراميات لتكون مسك الختام لعام 2017. كما وجه رئيس اللجنة المنظمة العليا الشكر إلى سفارة الدولة في إيطاليا، مشيداً بالتعاون المثمر والبناء والاهتمام الكبير من أسرة سفارتنا في روما، وخص بالشكر سفير الدولة صقر ناصر الريسي وبالتعاون الكبير من الجانب الإيطالي خصوصاً النائب البرلماني لوشيانو روسي نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد الإيطالي، الذي حشد كل الطاقات الرسمية والفنية بما يسهم في تحقيق أكبر قدر من النجاح للحدث الكبير. وفرضت النجاحات التي تحققت للنسخة الأولى من البطولة، والحصاد التي عادت بها المشاركات من إيطاليا إلى بلدانهن والمكاسب والنجاحات الفنية والتنظيمية والترويجية للحدث نفسها، خصوصاً وأن البطولة تقام لأول مرة في أوروبا، ورغم ذلك حققت نجاحات كبيرة بكل المقاييس، وهو ما تؤكده مشاركة ابرع راميات العالم في هذه النسخة «بطلات النخبة». من جانبه رفع اللواء راشد بن عابر الهاملي رئيس اتحاد الرماية والقوس والسهم، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بمناسبة نجاح النسخة الثالثة من البطولة، متمنياً أن تتحول النسخة الرابعة في المغرب الى مهرجان ختامي لعام 2017. كما وجه اللواء الهاملي التهنئة إلى اللواء د. أحمد ناصر الريسي رئيس اللجنة المنظمة العليا وأعضاء اللجنة، على النجاح الكبير الذي حققته النسخة الثالثة، من البطولة في جولتها الأوروبية، مشيداً بجهود اللجنة المنظمة واللجان العاملة بالبطولة. وأضاف: النجاح التنظيمي والفني والترويجي لم يأت من فراغ، بل جاء نتاج عمل مضن سبق الانطلاقة، وهذا ما عهده الجميع من أبناء الإمارات ،الذين برعوا في التنظيم في كل ما يتعلق برياضات الأجداد. ووجه لؤي حسن النعيم المدير التنفيذي للبطولة، الشكر والعرفان إلى أم الإمارات بالنجاحات غير المسبوقة التي تحققت في النسخة الثالثة من البطولة، قائلاً: رماة العالم من الجنسين على ثقة وقناعة تامة بأن أي فكرة أو مبادرة تنبع من الإمارات، قد ولدت لتستمر ولتبقى فما بالنا وهي تحمل اسم «أم الإمارات»، منوهاً إلى أن هذه البطولة أشاعت البهجة في نفوس الراميات، ومنحت بعض من حرمن طوال السنوات الماضية من المشاركة في عدد كبير من البطولات بسبب قلتها، فرصة التواجد على الصعيد الدولي، بجانب الكثير من نجمات النخبة في اللعبة، معتبراً أن البطولة اختزلت لسيدات العالم الجهد والمال والوقت معاً.