المنامة (الاتحاد) أشاد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي، بالجهود الكبيرة التي تبذلها الدولة على صعيد التحضير المنهجي والمدروس لتنظيم النسخة السادسة عشرة من بطولة كأس آسيا المقررة عام 2019، معرباً عن ثقته بقدرة الإمارات على تنظيم البطولة، وفق أعلى معايير التنظيم المتبعة في البطولات الرياضية الكبرى. جاء ذلك في تصريح أدلى به رئيس الاتحاد الآسيوي بمناسبة بقاء 500 يوم على انطلاقة منافسات كأس آسيا، المقررة خلال شهر يناير 2019، بمشاركة 24 منتخباً للمرة الأولى في تاريخ المسابقة. وأشار معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة أن دولة الإمارات بما تمتلكه من مكانة متميزة على الخريطة الدولية قادرة على توفير مقومات التميز والنجاح لبطولة كأس آسيا من حيث البنية التحتية المتميزة والملاعب عالية الجودة وشبكة المواصلات الحديثة، وسهولة التنقل بين المدن وتوفر التسهيلات اللوجستية على كل الصعد، بالإضافة إلى الخبرات الكبيرة التي تتمتع بها في مجال استضافة الأحداث الرياضية العالمية والقارية والإقليمية. وأوضح رئيس الاتحاد الآسيوي أن بقاء 500 يوم على انطلاقة البطولة، يعطي دفعة جديدة لمسيرة التحضير والإعداد لاستضافة الحدث المرتقب، منوهاً بالمنجزات الفعلية التي حققتها اللجنة المنظمة لكأس آسيا خلال الشهور الماضية التي أعقبت قرار الاتحاد الآسيوي بمنح الإمارات شرف تنظيم البطولة، التي تشكل منعطفاً تاريخياً في مسيرة الكرة الآسيوية، كونها تقام للمرة الأولى، بمشاركة 24 منتخباً. وأضاف: مع ارتفاع عدد المنتخبات الحاصلة على فرصة المنافسة في النهائيات، فإن نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات سوف ترتقي من جديد بمعايير البطولة، وسوف تعزز إطار الرؤية في الاتحاد القاري على صعيد تطوير منظومة الكرة الآسيوية، وتأكيد مكانة كرة القدم كلعبة شعبية أولى في القارة الآسيوية. وأكد معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة أهمية التنسيق والتواصل التام بين الاتحادين الآسيوي والإماراتي خلال المرحلة القادمة، بما يكفل دفع عجلة الاستعداد لتنظيم البطولة، مؤكداً حرص الاتحاد القاري على تقديم كل أشكال الدعم والمساندة للإمارات، انطلاقاً من الرغبة المشتركة للجانبين بإنتاج بطولة آسيوية على سوية عالية تبقى عالقة في أذهان أسرة الكرة الآسيوية.