الاتحاد

الإمارات

العلاقات الإماراتية - الهندية.. قرن من الصداقة والتعاون

الاتحاد

الاتحاد

منى الحمودي (أبوظبي)

ترتبط دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الهند بعلاقات صداقة وثيقة، وتتسم بالتميز في جميع المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية والتي يعود تاريخها إلى أكثر من قرنٍ مضى. وللمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» الدور الرائد في تأسيس قواعد العلاقات الإماراتية- الهندية، انطلاقاً من زيارته التاريخية للهند عام 1975.
وتشترك دولة الإمارات مع جمهورية الهند في عدة عوامل، منها الروابط التاريخية والقرب الجغرافي والتفاعل والتقارب الثقافي، والآمال والطموحات والتحديات المشتركة. ويعزز التعاون بين البلدين النمو المشترك في العديد من القطاعات الحديثة، ومنها الطاقة والفضاء والغذاء والتكنولوجيا الحديثة والاستثمارات والبنية التحتية.

تطور العلاقات
تمر العلاقات بين الهند والإمارات الآن بعصرها الذهبي، حيث نضجت العلاقة الثنائية بين البلدين وتحولت إلى شراكة استراتيجية شاملة، ويواصل البلدان استكشاف تعاون أعمق في مجالات جديدة، حيث يلتزم البلدان بعدة اتفاقيات تفاهم متعلقة بالقضايا الثنائية والإقليمية والمتعددة الأطراف ذات الصلة والاهتمام، منها الاتفاقيات المتعلقة بتسهيل المستثمرين المؤسسيين في البنية التحتية، التعاون في مجال الطاقة المتجددة، التعاون في مكافحة الجرائم الإلكترونية، التبادل الثقافي، الفضاء، تنمية المهارات، والتأمين والعملات.
وزادت العلاقات الثنائية زخماً خلال السنوات الأربع الماضية منذ زيارة رئيس الوزراء ناريندرا مودي إلى الإمارات العربية المتحدة في أغسطس 2015. ومنذ ذلك الحين، يتم تبادل الزيارات على أعلى المستويات بين البلدين كل عام، مما يؤكد الأهمية التي توليها قيادة البلدين لهذه العلاقة. وأصبحت العلاقة بين البلدين أكثر نضجاً وتعدداً في الأبعاد، حيث شهدت نمواً مطرداً على مر السنين، ويمكن الحكم على الروابط الوثيقة بين الجالية الهندية والمواطنين من حقيقة أن الجالية الهندية هي أكبر جالية للمغتربين في الإمارات، حيث يبلغ عددهم حوالي 1.5 مليون فرد. ويزور السياح من كلا الجانبين البلدين لقضاء الأوقات والسياحة، ويستفيد العديد من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة من مرافق الرعاية الصحية في الهند.

مجال الدفاع
يظهر الدفاع كمجال قوي للتعاون بين البلدين، وتم إجراء أول مناورات بحرية ثنائية في شهر مارس من العام الماضي، حيث قامت سفينتان بارزتان من البحرية الهندية «نجم الخليج 1» بالمشاركة في أول مناورة ثنائية بين الإمارات والهند، والتي تمت في أبوظبي، كما قامت سفينة حرس سواحل هندية «فيكرام»، بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة في شهر ديسمبر من العام الماضي وإجراء تدريبات مشتركة مع خفر السواحل الإماراتية. كما أجرى البلدان زيارات متبادلة في مجالات الدفاع أسفرت عن نقاشات إمكانية الإنتاج الدفاعي المشترك وتحديد مجالات التعاون الجديدة.

مذكرات تفاهم
وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الهند مذكرة تفاهم للتعاون في مجال القوى العاملة، لإمكانية ربط المنصات الإلكترونية الخاصة بكل منهما بما يعود بالنفع والرفاهية على العمال الهنود القادمين إلى الإمارات، كما وقع البلدان مذكرة تفاهم للتعاون في أفريقيا العام الماضي.
ونما التعاون الثنائي بين البلدين في المجالات التقليدية للتجارة والثقافة والعلاقات بين الناس، ووقعت الإمارات والهند اتفاقية لتبادل العملات في ديسمبر 2018. وتم تصنيف الهند كضيف شرف في مهرجان أبوظبي للموسيقا والفنون العام الماضي، في حين شهدت احتفالات اليوم الدولي الرابع لليوجا مشاركة حماسية من قبل سكان الإمارات العربية المتحدة.
ويعد متحف «زايد ـ غاندي» الرقمي، الأول من نوعه في الدولة، والذي يعد ملتقى حضارياً يأتي بالتزامن مع احتفاء دولة الإمارات بالتسامح، ويمثل محطة جديدة في مسيرة العلاقات الثقافية بين الإمارات وجمهورية الهند الصديقة، إذ يشكل ملتقى حضارياً يسرد حكاية التسامح والتعايش التي رسخها زايد وغاندي في شعبيهما.

الطاقة
تحولت علاقات قطاع الطاقة بين الإمارات والهند إلى شراكة استراتيجية في مجال أمن الطاقة، حيث يستثمر كلا البلدين في قطاع الطاقة بكل منهما. كما يحاول كلا البلدين المضي قدماً في التعاون في مجال الطاقة النووية من خلال إضفاء الطابع المؤسسي على التعاون مع مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والهيئة الاتحادية للرقابة النووية. كما تستكشف الهند والإمارات العربية المتحدة إمكانية تعزيز التعاون في مجال الطاقة المتجددة.

ممر الغذاء الإماراتي الهندي
وتبحث الهند والإمارات العربية المتحدة التعاون لإنشاء مراكز لوجستية ومخازن تبريد وتخزين والمزيد لتشغيل ممر الغذاء بين البلدين. نوقشت الصادرات الزراعية من الهند والمشاريع في مجال تجهيز الأغذية خلال الاجتماع السادس لفرقة العمل الرفيعة المستوى للاستثمارات (HLTFI) في مومباي في أكتوبر 2018. وتوجد مجموعات الأعمال ذات الصلة من الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الهند، بما في ذلك البنجاب ومادهيا براديش ومهاراشترا وغوجارات، في مناقشة للتعاون في تفعيل الممر الغذائي في أقرب وقت ممكن.
وسيساعد الممر الغذائي المقترح في ضمان الأمن الغذائي لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سيحصل على أفضل المنتجات الزراعية بأسعار أرخص. وسيخلق فرصاً للبحث والتطوير المشترك في قطاع الزراعة. كما يساعد ممر الطعام في زيادة أرباح المزارعين الهنود، ويساهم في توفير حوالي 200 ألف وظيفة في الهند وفقاً للتقديرات الأولية مع زيادة صادرات الأغذية الهندية إلى الإمارات العربية المتحدة إلى 7 مليارات دولار سنوياً.

اللجنة المشتركة
تعتبر اللجنة الإماراتية الهندية المشتركة أحد أهم الآليات المؤسسية بين البلدين لمناقشة الشراكة الاستراتيجية الثنائية، حيث يتم خلال تنظم اللجنة اجتماعات للوقوف على سريان العلاقات الاستراتيجية وسبل تعزيزها وتطويرها.

الجالية الهندية بالإمارات
الجالية الهندية هي أساس العلاقات الهندية الإماراتية القوية، وهو أمر معترف به من قبل قادة كلا البلدين، وتشكل العمالة الهندية في الإمارات عدداً كبيراً من القوة العاملة في دولة الإمارات.

إكسبو 2020
تلتزم حكومة الهند بالمشاركة بشكل كبير في هذا الحدث الدولي الكبير في دبي، وستعمل على إبراز جميع جوانب الهند وكذلك تاريخ العلاقات بين الهند والإمارات العربية المتحدة من خلال جناحها.

الزيارات الرسمية
شهدت العلاقة الإماراتية- الهندية العديد من الزيارات المتبادلة بين البلدين والتي ساهمت في تعزيز وإثراء العلاقات بينهما، لتصل إلى أعلى المستويات السياسية بين البلدين، وفيما يلي أبرز تلك الزيارات:
- 1975 زيارة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، التاريخية إلى الهند.
- 1976 زيارة الرئيس الهندي الدكتور فخر الدين علي أحمد لدولة الإمارات.
- 1981 زيارة رئيسة وزراء الهند الراحلة أنديرا غاندي إلى الإمارات.
- 1992 زيارة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه» إلى الهند.
- 2003 زيارة الرئيس الهندي الدكتور آيه بي جاي إلى الإمارات.
- 2007 إلى 2011 زيارات رسمية للهند، ركزت على توسيع آفاق التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.
- 2010 زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لجمهورية الهند.
- 2015 الزيارة الأولى لرئيس الوزراء الهندي ناريندار مودي للإمارات.
- 2016 زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى الهند.
-2017 زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ضيف الشرف الرئيس في موكب عيد الجمهورية الهندي الـ 68.
-2018 زيارة رئيس الوزراء الهندي، ناريندار مودي، الثانية للإمارات للمشاركة في فعاليات القمة العالمية للحكومات في دبي.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس تشيلي بذكرى استقلال بلاده