الاتحاد

الإمارات

افتتاح الملتقى الأسري لمجالس الآباء بالعين


العين ــ فاطمة المطوع:
تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام ورئيسة جمعية نهضة المرأة الظبيانية، افتتح صباح أمس الملتقي الأسري الأول لمجالس الأيام والأمهات بمنطقة العين التعليمية تحت شعار 'التواصل الأسري سر النجاح' وذلك بجمعية المرأة الظبيانية فرع العين·
حضر الافتتاح بخيت سويدان النعيمي رئيس مجلس الآباء بمنطقة العين التعليمية ومني العطاس مديرة جمعية المرأة الظبيانية بالعين ونورة الرشيدي نائبة مدير المنطقة وعفراء النيادي موجهة الخدمة الاجتماعية بالمنطقة وعوض الكعبي عضو مجلس الأباء إضافة الى العديد من الوفود من مجالس الأمهات بالدولة·
في بداية الملتقى أكد بخيت سويدان النعيمي على أهمية الملتقى الذي تنظمه مجالس الآباء والأمهات في تأكيد ضرورة التواصل، والتعاون بين مجالس الآباء والأمهات للمساهمة في تفعيل دور الأسر في الأنشطة المدرسية إضافة الى توحيد جهود الأهالي ومؤسسات المجتمع المحلي وتوظيفهما للنهوض بالعملية التربوية والتعليمية وذلك للمساهمة في التعاون البناء لمواجهة الظواهر السلوكية التي لا تتفق مع قيم المجتمع والنظم المدرسية·
وأشادت نورة الرشيدي في كلمتها الى دور النشاط النسائي في الدولة في النهوض بالمرأة المواطنة، وذلك من خلال الدعم الذي كان يوليه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'طيب الله ثراه' للمسيرة التعليمية للمرأة، مؤكدة على الدعم الكبير الذي توليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام ورئيسة جمعية المرأة الظبيانية للنهوض بالمرأة المواطنة وتوفير كافة المستلزمات التي تساهم في تفعيل دور المرأة المواطنة في خدمة مجتمعها·
ومن جانبها أكدت عفراء النيادي موجهة الخدمة الاجتماعية بالمنطقة على أهمية توثيق العلاقة بين البيت والمدرسة وذلك باعتبار أن الأسرة هي البيئة الأولى في بناء المجتمع وهي حلقة الوصل والتواصل مع المدرسة وذلك للمساهمة في دعم وتطوير مشاريع وأنشطة العمل التربوي·
وأكد عوض الكعبي على ضرورة دعم جهود المؤسسات التعليمية للمساهمة في رفع المستوى التعليمي للطلبة والطالبات وتطوير نطاق الممارسات التربوية للإسهام في إبراز دورها كمركز اشعاع للمجتمع إضافة الى ترسيخ القيم التراثية والاستفادة من طاقات المجتمع لتدعيم التواصل بين الأسر والإدارات المدرسية·
وأشارت مريم العامري في كلمتها إلى أهمية دعم مجالس الآباء والأمهات للمساهمة في تحقيق أهدافها التربوية للنهوض بالعملية التعليمية وتعزيز التواصل بين البيت والمدرسة للمساهمة في تحقيق الأهداف المنشودة·
وتم بعد ذلك عرض العديد من البرامج الخاصة بمجالس الأيام والأمهات إضافة الى تقديم العديد من المحاضرات والندوات حول التربية الحديثة للأبناء والأسرة إضافة إلى تقديم العديد من المحاور الخاصة بتدعيم التواصل بين الأسر والأهالي·

اقرأ أيضا

قرينة حاكم عجمان: التسامح شجرة إماراتية رعاها "زايد"